جوجل تجعل البريد الإلكتروني أكثر تفاعليةً مع دعم تقنية AMP

تكنولوجيا نشر: 2019-03-27 20:10 آخر تحديث: 2019-03-27 20:10
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أعلنت شركة جوجل عن إطلاق خدمة AMP for Email، التي تجلب تقنية “الصفحات المحمولة المسرعة” Accelerated Mobile Pages، والمعروفة اختصارًا بـ AMP إلى خدمة البريد الإلكتروني التابعة لها، جيميل، وذلك بهدف تحويل البريد الإلكتروني من مجرد مستندات نصية إلى تجربة شبيهة بصفحات الويب.

وقالت الشركة في منشور على المدونة الخاصة بمشروع AMP إن مهمة المشروع تتمثل في تمكين المزيد من تجارب الويب التي تركز على المستخدم، بما في ذلك البريد الإلكتروني. وأضافت: “نظرًا لأن AMP سريع وآمن بطبيعته، فقد جلبنا تقنية AMP إلى البريد الإلكتروني من أجل منح المستخدمين تجربة تفاعلية في الوقت الفعلي تحافظ أيضًا على أمان صناديق البريد الوارد”.

وقالت جوجل إن تقنية AMP توفر الآن القدرة على إرسال مراسلات RSVP الخاصة بالمناسبات، أو ملء الاستبيانات، أو تصفح الفهارس، أو الرد على التعليقات مباشرةً داخل البريد الإلكتروني. ويمكن أن تظل رسائل البريد الإلكتروني محدثة، حيث تعرض أحدث محتوى من سلاسل رسائل التعليقات أو أحدث التوصيات.

وأوضحت الشركة أنه اعتبارًا من اليوم، وبعد انتهاء المرحلة التجريبية، فإن تقنية AMP متاحة لخدمة جيميل التابعة لها، على أن تُطلق لاحقًا لخدمات البريد الإلكتروني الأخرى، مثل Yahoo Mail و Outlook من مايكروسوفت و Mail.ru.

يُشار إلى أن بعض الشركات بدأت بالفعل تدعم تقنية AMP في رسائلها الإلكترونية، يُذكر منها: Booking.com، و Doodle، و Pinterest، إلى جانب عدد من الخدمات الأخرى.


اقرأ أيضاً : شركة تنوي زراعة "جوجل" في أدمغة البشر والقضاء على المدارس


وكانت جوجل قد أطلقت مشروع AMP أول مرة في شهر شباط/فبراير 2016، وهو يقوم على مجموعة من تقنيات التخزين المؤقت Cache لتسريع تحميل الصفحات عندما يضغط المُستخدم على أي رابط يعتمد المعايير التي حددتها جوجل.

ويحتاج الناشرون وأصحاب المواقع إلى استخدام إطار عمل المشروع وتضمينه داخل صفحاتهم باستخدام وسوم مُشابهة للوسوم المُستخدمة في لغة HTML، ليقوم مُحرك بحث جوجل فيما بعد بقراءة الوسوم وأرشفة الصفحات بطرق أفضل لجعل عملية التصفّح أسرع وأقل استهلاكًا لموارد الجهاز وباقة الإنترنت.

أخبار ذات صلة