الرباط: مشاورات مع عمّان لتسهيل عبور المغربيات إلى الأردن "دون محرم"

محليات نشر: 2019-03-24 13:29 آخر تحديث: 2019-03-24 13:33
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

  نقلت وسائل إعلام مغربية، تصريحات عن وزير خارجية الرباط ناصر بوريطة، أكد فيها أن المغرب "لن يقبل من أحد فرض شروط تمس كرامة المرأة المغربية"، وذلك بعد حادثة منع الأردن السماح لمواطنة مغربية من دخول أراضيها لعدم وجود محرم معها. 

وبحسب ما نشرته أكثر من وسيلة إعلام مغربية، قال بوريطة، إن وزارة الخارجية سارعت عقب هذه الواقعة إلى الاتصال بسفير الأردن بالرباط، من أجل استجلاء واستيضاح الحيثيات المرتبطة بالواقعة. 

 وكان جواب السفير الأردني، وفق ما أفاد به الوزير في رده المكتوب على سؤال برلماني، أن "النساء على غرار الرجال يستفدن بكيفية عادية من تأشيرة الدخول إلى الأردن، لكن لأسباب تنظيمية، قررت الحكومة الأردنية أن تخضع مواطنات بعض البلدان من بينها المغرب، واللواتي ينتمين إلى الفئة العمرية ما بين 18 و 35 سنة، وهي إجراءات تتعلق بسوق الشغل بالأردن".

وأوضح السفير الأردني في رده أنه" ينبغي أن يحصل طلبهن على موافقة مسبقة من وزارتي الداخلية والشغل، إذا كن غير موظفات، أو لا يتوفرن على دعوة، أو كان سفرهن في إطار غير رسمي".

وبحسب وزير خارجية الرباط، فإن هناك "مشاورات ثنائية جارية مع الأردن، فيها تأكيد على احترام تام لحقه السيادي، في ولوج الأشخاص الأجانب إلى أراضيه، وبما يضمن إعادة النظر في هذه الإجراءات، من أجل تجاوز كل ما من شأنه عرقلة انسياب حركة مواطني البلدين" وفي نفس الوقت "رفع كل ما من شأنه أن يشكل مسًا بالمكانة الرفيعة للمرأة المغربية".


اقرأ أيضاً : المنع من دخول بلدان عربية بينها الأردن يعيد نقاش "انتهاك كرامة المغربيات"


وكشفت صحيفة المساء، أن جواب وزير الخارجية حاول احتواء تداعيات هذا المنع الذي ينطوي على إدانة أخلاقية مسبقة، كما أكد وجود مشاورات لحذف هذا الشرط"محرم"، الذي أثار جدلا كبيرا من دون تقديم أي تفسير واضح بشأنه.

وقال بوريطة إن السفير الأردني أوضح بأنه تم “منح المواطنة المغربية المعنية بالأمر تأشيرة ، غير أنها رفضت وواصلت احتجاجها على هذا الإجراء".

 

 

أخبار ذات صلة