عقوبات امريكية ضد بنك إنمائي فنزويلي

اقتصاد نشر: 2019-03-23 00:58 آخر تحديث: 2019-03-23 00:58
ترمب ومادورو
ترمب ومادورو
المصدر المصدر

أعلنت الولايات المتحدة الجمعة عن عقوبات اقتصادية ضد بنك إنمائي اقتصادي واجتماعي في فنزويلا وأربعة فروع له، وذلك بداعي دعمها نظام الرئيس نيكولاس مادورو، وطلبت بالافراج عن مقربين من زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو.

وجاء في بيان لوزارة المالية الامريكية "ان كافة أملاك ومصالح هذه الكيانات وكل فرع لها، المملوكة بشكل مباشر او غير مباشر سيتم بالتالي حجزها".

ونقل البيان عن وزير المالية الامريكي ستيفن منوتشن قوله ان "تصميم الدائرة المقربة من مادورو على استغلال مؤسسات فنزويلا لا حد له".

وتابع ان مقربين من الرئيس الفنزويلي "حولوا هذا البنك وفروعه الى وسائل لتحويل أموال الى الخارج بغرض تمويل (نظام) مادورو".

وبنك الانماء الاقتصادي والاجتماعي في فنزويلا هو مؤسسة عامة تابعة لوزارة المالية الفنزويلية.

واعتبر الوزير الامريكي ان مادور ومعاونيه حرفوا هذه المؤسسة عن مهامها المتمثلة في تمويل مشاريع تسهم في النمو الاقتصادي لفنزويلا.

ودعا لى الافراج الفوري عن روبرتو ماريرو ومساجين سياسيين آخرين.

وكان تم توقيف ماريرو (49 عاما) وهو رئيس ديوان غوايدو الخميس أثناء عملية دهم ليلية لمسكنه وهو متهم ب "الارهاب".

أخبار ذات صلة