الجامعة العربية تحذر من خطورة الوضع المالي للسلطة الفلسطينية

فلسطين نشر: 2019-03-17 19:18 آخر تحديث: 2019-03-17 20:17
الجامعة العربية - ارشيفية
الجامعة العربية - ارشيفية
المصدر المصدر

حذرت الجامعة العربية من خطورة الوضع المالي للسلطة الفلسطينية جراء ما قام به الاحتلال مؤخرًا من احتجازٍ تعسفي لأموال من عوائد الضرائب المستحقة للفلسطينيين والتي تُشكل نحو 60 بالمئة من موازنة السلطة.

وأشار الامين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط خلال عدد من الرسائل التي وجهها الى وزراء الخارجية العرب، وعدد من الفعاليات الإقليمية والدولية، إلى خطورة الوضع وإلى ان ما يقوم به الاحتلال في هذا الصدد يعد خطوة تُشكل مخالفة صريحة للقانون الدولي ولاتفاقية باريس التي تُعد جزءًا لا يتجزأ من اتفاق أوسلو الذي يُنظم العلاقة بين الفلسطينيين والاحتلال إلى حين إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأكد أبوالغيط في بيان له الأحد، أن تعزيز صمود الشعب الفلسطيني يُعَد التزامًا عربيًا ينبغي الوفاء به لدعم الإرادة الفلسطينية في مواجهة ما يُمارسه الاحتلال من استيلاء غير مشروع أو مبرر على عوائد الضرائب، مؤكدًا أن على المجتمع الدولي كذلك أن يتحمل مسؤولياته في الضغط على الاحتلال لتغيير هذه السياسة العبثية التي تُهدد بإشعال الوضع وإزكاء العنف.

أخبار ذات صلة