هل يتكرر سيناريو المنخفض القطبي في آذار 2003 نهاية الشهر الجاري؟

طقس نشر: 2019-03-17 16:46 آخر تحديث: 2019-03-17 16:46
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

يوافق 20 آذار الجاري بداية الاعتدال الربيعي، وهو حدث فلكي يميز بداية فصل الربيع في نصف الكرة الشمالي وانتهاء فصل الشتاء في الأردن فلكيًا.

والسؤال الذي يدور في أذهان المواطنين هوهل يعني انتهاء الشتاء فلكيًا انتهاء المنخفضات القطبية أو المطرية أو حتى تساقط الثلوج .

بالعودة إلى الذاكرة المناخية خلال السنوات الماضية ، فان الأردن ومنطقة بلاد الشام تأثرت في يومي 25-26 / 3 / 2003 بمنخفض قطبي أدى لتساقط الثلوج على المرتفعات الجبلية كما هو موضح بالخريطة المرفقة لهذا التاريخ.

وفي هذا التاريخ و الذي يعتبر متأخرا بالنسبة للمملكة للتأثربمنخفضات قطبية والذي يعتبر نادراً وحدث في سنين ماضية فان تساقطت الثلوج بنهايات آذار على المملكة حدثت بل أنه بتاريخ 9/ 4 / 1997 تساقطت الثلوج على بعض المرتفعات العالية بالمملكة أيضا.

السؤال الآن هل نتوقع أن تشهد المملكة اندفاع منخفض قطبي نحو شرق المتوسط خلال الأيام القادمة بعد دخولنا فلكيا في فصل الربيع؟

وفق التطبيقات الفاعلة على الهواتف النقالة فإن لا منخفضات جوية ثلجية في المدى المنظور اي قبل نهاية الشهر الجاري ، فيما تشير بعض الخرائط الجوية العالمية الى احتمالية تأثر المملكة باندفاع كتلة هوائية باردة لم تحدد طبيعتها الى المملكة نهاية الشهر اي بمعنى أن الحالة الجوية المرتقبة في المملكة نهاية الشهر الجاري ستبقى قيد السؤال والانتظار والمراقبة.

أخبار ذات صلة