خبير قانوني تعليقا على عقوبة "زهران": يبدو أن اللجنة التأديبية لا تشاهد مباريات - فيديو

رياضة
نشر: 2019-03-13 11:06 آخر تحديث: 2019-03-13 11:56
من الفيديو
من الفيديو
المصدر المصدر

اعتبر المحامي عماد الحناينة والمتخصص في القضايا الرياضة أن العقوبة التي أوقعها الاتحاد الأردني لكرة القدم على لاعب نادي الفيصلي عدي زهران تفوق ما قام به عقب مباراة نادي الفيصلي والوحدات.


اقرأ أيضاً : حرمان لاعب الفيصلي عدي زهران لمدة 6 سنوات


وأضاف خلال حديث خاص لبرنامج هذا الصباح على رؤيا أن أقرب مواد في اللائحة التأديبية تتعلق بالحادثة هي المواد 64 و 69 وهي حالة البصق والسب وتوجيه كلمات نابية، وتوجيه إشارات الإستهزاء بالمسؤول أو المسؤولين عن المباريات.


اقرأ أيضاً : بيان هام من إدارة النادي الفيصلي



وأشار إلى عدم وجود نص قانوني خاص بالنسبة للحالة التي وقعت من قبل عدي زهران فعدي كل ما قام به وهو الجلوس في موقع معين وعمل حركة معينة، وهذه أقرب شيء لها الحركات النابية، وعقوبتها غرامة 2000 دينار والحرمان 4 مباريات، إذا كانت الحركات النابية تجاه مسؤولي المباريات.


اقرأ أيضاً : لهذا السبب تم إيقاف اللاعب عدي زهران 6 سنوات


وفي معرض رده على سؤال متعلق بحالات مشابهة حصلت في السابق، قال الحناينة :" يبدو أن اللجنة التأديبية لا تحضر مباريات، في الأمس رونالدو حصلت منه حركة نابية وقبله مدرب أتلتيكو مدريد عمل حركة نابية، فهذه التصرفات في حالة الفوز والتعبير عن الفرجة، فعدي لم يتوجه لنادي الوحدات بل هو شخص جلس في " الجورة " وعمل هذه الحركة.

ورأى أن العقوبة ظالمة، وهذه العقوبة تكون في حالات الفساد الرياضي وحالات تعاطي المنشطات فهذه قضية إعدام بنسبة للاعب كرة قدم

 وقال إن بعض وسائل الإعلام العربية بدأت تتناقل العقوبة من قبل اللجنة التأديبية الذي يزيد من الشحن بين الجماهير، لافتا إلى أن هناك استئناف وقد يخفف من العقوبة، علما أن اللجنة وضعت الاتحاد في حرج كبير وأن من قرر العقوبة لم يكن مدركا لتبعات القرار.

أخبار ذات صلة