الهند تطلب تحقيقا أمريكيا فى "استخدام" باكستان مقاتلات "إف-16"

عربي دولي نشر: 2019-03-09 22:01 آخر تحديث: 2019-03-09 22:01
طائرة اف 16 - ارشيفية
طائرة اف 16 - ارشيفية
المصدر المصدر

أعلنت الهند، السبت، أنها طلبت من الولايات المتحدة الأمريكية التحقيق في استخدام باكستان المزعوم لمقاتلات من طراز "إف-16" أمريكية الصنع، في غارة استهدفت طائرة هندية، الشهر الماضي.

وقال رافيش كومار، المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية، في تصريحات لصحفيين: "طلبنا من الولايات المتحدة أن تدرس إن كان استخدام (باكستان) مقاتلات إف-16 يتفق مع أحكام وشروط البيع (لتلك المقاتلات)".

وأضاف كومار أن "الهند تمتلك شهود عيان وأدلة إلكترونية على أن باكستان نشرت مقاتلات من طراز إف-16"، بحسب وكالة أنباء آسيا "ANI" الهندية (خاصة).

وأعلنت القوات الجوية الهندية، الثلاثاء الماضي، أن باكستان استخدمت مقاتلات من طراز "إف- 16"، في غارة أسقطت طائرة هندية من طراز "ميغ 21"، في 27 فبراير/ شباط الماضي، في انتهاك محتمل لشروط استخدام تلك المقاتلات أمريكية الصنع.

بينما أعلنت باكستان أنه لم يتم استخدام مقاتلات "إف-16" في العمليات، ولم تحدد في الوقت نفسه المعدات العسكرية التي استخدمتها.

وكجزء من اتفاقية الشراء، تفرض واشطن قيودا محددة على استخدام معداتها العسكرية، لكن ليس معلوما ماهية القيود المفروضة على استخدام إسلام آبام لمقاتلات "إف-16".

ونقلت وكالة أنباء آسيا "ANI"الدولية الهندية، السبت، عن مصادر في الجيش الهندي لم تسمها أنه جرى إسقاط طائرة باكستانية مسيرة أثناء اقترابها من المجال الجوي لولاية راجستان (شمال شرق).

ولم يصدر عن الجانب الباكستاني على الفور تعليق بشأن ما أوردته الوكالة الهندية.

وتتبادل الجارتان شن غارات وسط قلق دولي، منذ تصاعد التوتر بينهما، في 14 فبراير/شباط الماضي، إثر هجوم مسلح استهدف دورية للشرطة في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير المتنازع عليه، ما أسقط أكثر من 40 قتيلا 20 جريحا.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير، ذي الغالبية المسلمة، بعد نيل البلدين الاستقلال عن بريطانيا عام 1947، ونشبت بينهما بسببه 3 حروب، أعوام 1948 و1965 و1971، أسقطت قربة 70 ألف قتيل من الطرفين.

أخبار ذات صلة