خسائر مادية كارثية لتجار الزرقاء جراء السيول.. وغرفة التجارة تعدهم " بالمساعدة"

محليات
نشر: 2019-03-06 15:02 آخر تحديث: 2019-03-06 16:21
احد المناهل في الرصيفة
احد المناهل في الرصيفة

قال رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم ان الغرفة ستقوم بمتابعة الأضرار التي لحقت بالتجار في منطقة عوجان في مدينة الزرقاء جراء السيول التي داهمت محلاتهم التجارية مساء أمس الثلاثاء والحقت بهم خسائر كبيرة .

وأضاف شريم أن الغرفة ستقف مع التجار المتضررين من أجل تحصيل حقوقهم من كافة الجهات المسؤولة والتي يثبت تقصيرها سواء في التعامل مع المنخفض أو في عدم تجهيز البنية التحتية بالشكل الذي يتناسب مع طبيعة المنطقة، حيث تعتبر منطقة عوجان وأطراف السيل مناطق مستقبلة للمصبات المائية، وقد شهدت حالات فيضان في المواسم المطرية السابقة ، مشيراً ان الجهات المعنية لم تأخذ كافة الاحتياطات اللازمة لتجنب تعريض الأهالي والتجار للمخاطر وتحميلهم خسائر مادية كارثية لاسيما في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة .

فيما حمل التاجر عمار الطيراوي بلدية الزرقاء مسؤولية ما حدث ، مؤكداً ان المركز الامني عاين الاضرار في محله التجاري والمحال المجاورة وانهم سيتقدمون بشكوى على كل جهة قصرت في عملها ، مبيناً ان خسائره تقدر بخمسون الف دينار جميعها قطع وادوات كهربائية .

إلى ذلك أصدرت مديرية الأمن العام تقرير كشف عن أحد المحال التجارية التي تعرضت للغرق، وذلك بناء على الشكوى المقدمه اليها من قبل أحد المواطنين.

وجاء في التقرير أن الطابق الأول للمحل يحتوي بضاعه وهي عبارة عن قطع مواد كهربائيه متنوعه الأشكال، ومختلفة الأحجام جميعها مغموره بالمياه والطين وتالفه بالكامل .

وبحسب التقرير الذي حصلت رؤيا على نسة منه أن نسبة الخسائر تقدر بقيمة ما يقارب خمسون الف دينار حسب ادعاء صاحب المؤسسة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter