مبتكر دمية "مومو" دمّر مجسّم اللعبة المثيرة للجدل

هنا وهناك نشر: 2019-03-04 18:31 آخر تحديث: 2019-03-04 18:31
مبتكر دمية "مومو" دمّر مجسّم اللعبة المثيرة للجدل
مبتكر دمية "مومو" دمّر مجسّم اللعبة المثيرة للجدل
المصدر المصدر

قال الفنان الياباني الذي ابتكر دمية "مومو" المرعبة التي تمّ تداول صورتها على وسائل التواصل الاجتماعي في إطار تحدّ مثير للجدل، إنه دمر المجسّم منذ وقت طويل ولم يقصد أن يسبب الأذى لأحد، في تصريحات أدلى بها الاثنين لوكالة فرانس برس.

واستندت صورة هذه الدمية المخيفة ذات العينين الجاحظتين والتعبير المؤلم إلى شبح ياباني يدعى "أوبوم" يعود إلى امرأة تموت أثناء إنجابها طفلا، كما أوضح كيسوكي أيسو رئيس شركة "لينك فاكتوري" التي تتخذ في طوكيو مقرا لها وتصنع أكسسوارات لمسلسلات تلفزيونية.

وعرضت الدمية المصنوعة أساسا من السيليكون والتي يبلغ ارتفاعها مترا تقريبا، لأول مرة في معرض موضوعه الأشباح في منطقة غينزا في طوكيو عام 2016 لكنها لم تحظ باهتمام كبير وقتها.

وقال الفنان "كان من المفترض أن تخيف الناس نعم، ولكن لم يكن المقصود بها إيذاء أحد".

ودمّر أيسو البالغ 43 عاما المجسّم العام الماضي لأنه بدأ يتلف. وقال "لا علاقة لهذا الأمر بالوضع السائد راهنا".

وشكّلت صورة الدمية محور ضرب انتشر بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي. وتناولت تقارير حالات أطفال كانوا يقدمون على أعمال خطرة وإيذاء أنفسهم وحتى الانتحار بدفع من "مومو" كما يزعم.

ولكن ما من دليل يؤكد صحة هذه الفرضية، ويبدو أن الشائعات انتشرت بشكل رئيسي من جانب الأهالي القلقين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

أخبار ذات صلة