خبير: قرارات تنظيم عمان يتم اتخاذها تحت ضغط "نخب" - فيديو

محليات
نشر: 2019-03-03 21:07 آخر تحديث: 2019-03-03 21:45
من الحلقة
من الحلقة
المصدر المصدر

قال مفوض البنية التحتية السابق ثروت مصالحة إن قرارات التنظيم في العاصمة عمان لا يتم اتخاذها بقرارات استراتيجية تتناسب مع رؤية عمان ووفق مخطط شمولي متكامل، وانما يتم اتخاذها تحت ضغط شعبي نخبوي.

وأضاف خلال حديثه لبرنامج نبض البلد مساء الأحد، أن منطقة سقف السيل هي عبارة عن "محقان" لتصريف المياه في عمان، لافتا الى أن شبكات تصريف المياه في هذه المنطقة لا يقل عمرها عن 30 عاما، حيث انها لم ترتق الى مستوى المعالجة والتعامل مع كميات المياه الهائلة نتيجة التوسع العمراني غير المنضبط في وقتنا الحالي.

وبدوره، أكد المحامي المختص رائد كردية أن شبكة تصريف مياه الأمطار قانونيا من مسؤولية أمانة عمان،  بالاضافة إلى أن تعويض متضرري وسط البلد من مسؤوليتها ايضا، باعتبارها صاحبة الولاية عن صيانة شبكات تصريف مياه الامطار.

وحول قيام بعض التجار برمي بضاعتهم التالفة في الشارع العام، قال إن هذا العمل خاطئ، لانه سينتج عنه ضياع حق التاجر، حيث ان القضاء يتعامل مع البضاعة التالفة، لاثبات الضرر من أجل تقدير الخسائر وتعويض التاجر.

وتساءل حول عدم اتخاذ الجهات الرسمية الإجراءات المناسبة لدرء مثل هذه الأضرار؟

وأشار إلى أن هناك سوابق قضائية ألزمت أمانة عمان بتعويضات في حالات مماثلة.

وبين أن من واجب أمانة عمان وطبيعة عملها حماية شبكات الصرف الصحي و تنظيف المناهل، كونها "حارس الأشياء"، مؤكدا ان الامانة لا تستطيع التحصن خلف نظرية الظروف القاهرة وعدم وجود شرطي التعدي والاعتماد، وانها مسؤولة بحسب احكام القانون عن تعويض المتضررين اذا ثبت تقصيرها في واجبها باتخاذ اجراءات الصيانة واتخاذ الاحتياطات اللازمة للتعامل مع مثل هذه الظروف.

أخبار ذات صلة