تعادل توتنهام وأرسنال بالدوري الإنجليزي

رياضة نشر: 2019-03-02 17:51 آخر تحديث: 2019-03-02 17:51
هاري كاين يهنئ زميله في توتنهام حارس المرمى الفرنسي هوغو لوريس بعد تصديه لركلة جزاء
هاري كاين يهنئ زميله في توتنهام حارس المرمى الفرنسي هوغو لوريس بعد تصديه لركلة جزاء
المصدر المصدر

أنقذ المهاجم هاري كاين وحارس المرمى الفرنسي هوغو لوريس فريقهما توتنهام من الخسارة الثالثة تواليا في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بإدراك الأول التعادل مع الضيف اللندني أرسنال 1-1 من خلال ركلة جزاء، وتصدي الثاني لركلة مماثلة في الدقائق الأخيرة خلال مباراة السبت في افتتاح المرحلة الثامنة والعشرين.

وكان أرسنال قاب قوسين أو أدنى من تقليص الفارق مع توتنهام الى نقطة واحدة في الصراع على المركز الثالث، اذ بقي متقدما حتى الدقيقة 74 بهدف الويلزي آرون رامسي، قبل أن يعادل كاين النتيجة بركلة حصل عليها بنفسه، ويتصدى لوريس لركلة جزاء للبديل الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ، ما أنهى دربي شمال لندن متكافئا بين الغريمين في العاصمة.

وتفادى فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو تلقي الخسارة التاسعة هذا الموسم والثالثة تواليا في الدوري، ورفع رصيده الى 61 نقطة بتعادله الأول هذا الموسم، محافظا على فارق النقاط الأربع مع أرسنال الرابع.

وكان مدرب أرسنال الإسباني أوناي إيمري قد أبقى الألماني مسعود أوزيل وأوباميانغ على مقاعد البدلاء في بداية المباراة على ملعب ويمبلي. الا أن غياب اللاعبين لم ينعكس سلبا على أداء "المدفعجية" الفعال في الشوط الأول، على رغم أن صاحب الأرض كان الأفضل على صعيد الاستحواذ.

وافتتح أرسنال التسجيل عندما استغل مهاجمه الفرنسي ألكسندر لاكازيت خطأ الكولومبي دافينسون سانشيز في إبعاد الكرة، فاقتنصها ومررها متقنة بينية الى رامسي المتقدم سريعا، فقطع نحو نصف طول الملعب وراوغ لوريس ببراعة وتخطاه قبل دفع الكرة بسهولة الى المرمى الخالي (16).

وضغط توتنهام بعد الهدف، وكان له هدف ملغى بداعي التسلل سجله كاين في الدقيقة 24 بكرة رأسية بعد ركلة حرة.

وكانت لتوتنهام محاولة خطرة بتسديدة بعيدة لمدافعه البلجيكي يان فيرتونغن مرت بجانب القائم (39)، رد عليها أرسنال بتسديدة متقنة التفافية من النيجيري أليكس أيووبي (41) تصدى لها لوريس ببراعة.

وسنحت لتوتنهام أخطر فرص الشوط الأول (44)، عندما رفع كاين كرة لداخل المنطقة لاقاها الدنماركي كريستيان إريكسن بتسديدة أرضية "على الطاير" من مسافة قريبة، تصدى لها الحارس الألماني برند لينو بصعوبة، لتعود الى الفرنسي موسى سيسوكو فسددها قوية أبعدها لينو مجددا.

وفي الشوط الثاني، دفع إيميري بأوزيل وأوباميانغ بدلا من رامسي ولاكازيت تواليا، وسط زيادة ضغط توتنهام بحثا عن التعادل.

وكان للاعبي بوكيتينو ما أرادوا، اذ تعرض كاين قبل أقل من 20 دقيقة من نهاية الشوط للدفع من قبل الألماني شكودران مصطفي أثناء محاولته الارتقاء لكرة عرضية. وعلى رغم أن اللقطات التلفزيونية أظهرت وجود شكوك حول تواجد كاين في موقف تسلل، احتسب حكم المباراة أنطوني تايلور ركلة جزاء نفذها كاين على يسار لينو الذي ارتمى يمينا (74).

ورفع المهاجم الدولي الذي عاد الى صفوف فريقه في الأسبوع الماضي بعد غياب منذ كانون الثاني/يناير الماضي بسبب الإصابة، رصيده في ترتيب هدافي الدوري الى 16 هدفا تساويا مع أوباميانغ.

وشهدت الدقائق الأخيرة تسارعا كبيرا في الإيقاع، وكاد أرسنال يعيد الأمور لصالحه عندما حصل أوباميانغ على ركلة جزاء اثر خطأ من سانشيز (89)، وسط اعتراض من لاعبي توتنهام.

وانبرى أوباميانغ بنفسه للتنفيذ، الا أن كرته جاءت ضعيفة وأبعدها لوريس بيمناه، فوصلت الى أيووبي داخل المنطقة، فأعادها سريعا الى الغابوني الواقف بمحاذاة خط المرمى. ولدى محاولته تحويلها نحو الشباك، تدخل البلجيكي يان فيرتونغن في اللحظات الحاسمة مبعدا الكرة الى ركنية.

وأنهى أرسنال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الأوروغوياني لوكاس توريرا (90+1) بالبطاقة الحمراء المباشرة اثر تدخل خطر على داني روز.

 

 

أخبار ذات صلة