الدفاع المدني لرؤيا: إطلاق صافرات الانذار لم يكن يجدي نفعا في غرق وسط البلد

محليات
نشر: 2019-03-01 19:52 آخر تحديث: 2019-03-01 23:37
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أرجع الناطق الإعلامي باسم مديرية الدفاع المدني الرائد اياد العمرو عدم استخدام صفارات الإنذار، من قبل الدفاع المدني إلى أن استخدامها لم يكن يجدي نفعا في مثل هذه الحالة.

وأضاف العمرو خلال اتصال هاتفي لرؤيا أن ما حدث في وسط البلد كان لساعات قليلة، حيث ارتفع منسوب المياه في الشوارع، وهنا لا يوجد أي نفع من تشغيلها في نفس اللحظة، فهذا نظام إنذار مبكر يتم إطلاقه قبل وقوع الحدث بعدة ساعات.

وأشار إلى أنه تم تشغيل صفارات الانذار حين تم عملية فتح سد الملك طلال اليوم، حيث يعتبر هذا نظام إنذار مبكر.

ولفت العمرو أن الدفاع المدني قبل المنخفض أصدر تحذيرات وبيانات مستمرة وواضحة، للمواطنين لأخذ الحيطة والحذر.

وبين أن استخدام صفارات، لها استخدامات عديدة حتى يتم إطلاقها، وهي نظام إنذار مبكر، وهي لا تستخدم فقط في الظروف الجوية، بل لها عدة واجبات أخرى.

ونوه إلى أنه أطلقت الصفارات في سنوات ماضية بحالات الانجماد، وتراكم الثلوج واغلاقات الطرق.

وبين أن الدفاع المدني تعامل خلال المنخفض الجوي الاخير مع  2000 حالة مداهمة مياه للمنازل والمركبات، بالإضافة إلى إخلاء 46 شخصا في عمان و 26 في معان و6 أشخاص في الطفيلة، تم تأمينهم إلى مناطق آمنة، مؤكدا أن لا أضرار صحية لحقت بهم.

أخبار ذات صلة