جدل حول مكان انعقاد لقاء الملك وأوباما

الأردن
نشر: 2014-02-15 02:20 آخر تحديث: 2016-07-22 23:00
جدل حول مكان انعقاد لقاء الملك وأوباما
جدل حول مكان انعقاد لقاء الملك وأوباما

رؤيا - رصد - أثار اختيار البيت الأبيض لمنتجع ( ساني لاندز ) في مدينة رانشو ميراج، بولاية كاليفورنيا الأميركية، والذي يسميه القائمون عليه بـ”كامب ديفيد الشاطئ الغربي” لعقد لقاء قمة بين جلالة الملك والرئيس الأمريكي باراك أوباما جدلا بين الساسة الأمريكيين و المراقبين .

يأتي الجدل لعدة أسباب أبرزها مكان المنتجع الذي يعد منتجعا نائيا – يبعد 200 كم عن مركز المدينة - بعيدا عن الأمكنة المعتادة للقاءات الرئيس الأمريكي ، إضافة الى أن اسم المنتجع مرتبط بلقاء أوباما و الرئيس الصيني العام الماضي . كما أن الساسة الأمريكيين تعجبوا من عقد اللقاء في المنتجع خصوصا و أن الملك عبد الله متواجد في واشنطن منذ عدة أيام ، وهو ما يدفع لعقد اللقاء هناك بدلا من ساني لاندز بحسب صحف أمريكية ، اضافة الى تزامن ذلك و اعلان البيت الابيض ان اوباما سيلتقي رئيس الوزراء الاسرائيلي بن يامين نتنياهو في القريب العاجل وقد برر البيت الأبيض مكان اللقاء بالقول أن الرئيس الأمريكي غير متواجد بواشنطن ولديه جدول لقاءات في كاليفورنيا التي يناقش فيها ازمة الجفاف في الولاية ، لذى تم اختيار هذا المنتجع لعقد اللقاء لقربه من الولاية الأمريكية التي يزورها أوباما ، إضافة الى ان الملك سيتواجد في الولاية ما يتيح المجال لعقد القمة المرتقبة .

أخبار ذات صلة

newsletter