إذا كنت لا تستطيع النوم فعليك بتجربة هذا الحل

صحة نشر: 2019-02-25 11:26 آخر تحديث: 2019-02-25 11:26
الأطفال دوماً لديهم الحلول - الصورة تعبيرية
الأطفال دوماً لديهم الحلول - الصورة تعبيرية
المصدر المصدر

توصل علماء إلى أن الهز اللطيف أو الهدهدة تسرّع الانتقال للنوم العميق لدى الكبار تماماً كما الأطفال. 

وتساعد عملية الهز على تحسين الذاكرة من خلال تحسين نوعية النوم لذا، إذا كنت تعاني مشاكل في النوم، فقد يكون من المفيد الاستثمار في أرجوحة شبكية، إذ يقول العلماء إن حركات الهدهدة لا تساعد الإنسان في النوم أكثر فحسب، بل إنها تحسن من جودة النوم؛ ومن ثم الذاكرة. 

في حين أن الآباء يستخدمون الهدهدة طويلاً كطريقة لتهدئة أطفالهم وبث النوم في أعينهم.

واقترحت بعض الدراسات أن ذلك يفيد البالغين أيضاً، من الأطفال الذين ينامون على أذرع أمهاتهم نتيجة الهز وصولاً إلى الأجداد الذين يغفون على كرسي هزاز، من المعروف أن الهز أو الهدهدة يدفع إلى النوم. 

ولكن العلماء لم يفهموا كيفية تأثيرها في الدماغ. والآن يقول باحثون إنهم وجدوا أدلةً لدعم هذا، واكتشفوا فوائد أخرى يمكن التمتُّع بها. 

وبحسب الدكتور بول فرانكين، المؤلف المشارك في البحث، من جامعة لوزان بسويسرا: «إن هدهدة مَن لا يعانون أي مشكلة في النوم تحسن جودة النوم، ويبدو أن فوائد النوم، كالذاكرة مثلاً، تتحسَّن أيضاً».

وكما ذكرت الورقة في دورية Current Biology، كشف الدكتور فرانكين وزملاؤه في جامعتي لوزان وجنيف، أن 18 مشاركاً شاباً أمضوا 3 ليالٍ في المختبر:

واحدة للتعوُّد على البيئة.

الثانية لمراقبة نوهم على سريرٍ ثابت.

والثالثة لمراقبة نومهم على سريرٍ يهتز بلطفٍ يميناً ويساراً.

أخبار ذات صلة