مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الصملين بعد فتح باب الرحمة

أوقاف القدس: فتح مصلى باب الرحمة جاء نتيجة تجاهل الاحتلال لمطالبات الأردن

أوقاف القدس: فتح مصلى باب الرحمة جاء نتيجة تجاهل الاحتلال لمطالبات الأردن

نشر :  
منذ 5 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 5 سنوات|

قال بيان صادر عن مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، إن الموقف الذي اتخذه لفتح مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك، كانت نتيجة تجاهل الاحتلال المستمر لكل المطالبات التي بذلها الأردن بفتح المصلى منذ عام 2003. 

وقال المجلس في بيان له إن "الموقف الذي اتخذه مجلس الأوقاف لفتح مصلى باب الرحمة كان نتيجة التجاهل المستمر لكل الرسائل والجهود التي بذلتها الحكومة الأردنية ودائرة أوقاف القدس وكافة الهيئات الدينية في المدينة المقدسة، والتي لم تلق استجابة أو آذانا صاغية من جانب سلطات الاحتلال منذ العام 2003. 

وأعرب المجلس، عن اعتزازه بالمواقف المشرفة التي بذلها أهالي القدس وصمودهم الأسطوري في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية، وأهاب بهم التمسك بالوحدة والرباط والالتفاف حول مجلس الأوقاف من أجل الوقوف صفًا واحدًا والمحافظة على المسجد الأقصى المبارك. 


اقرأ أيضاً : هبة باب الرحمة وفتح المصلى يثيران غضب المتطرفين اليهود


وأكد المجلس أنه في حالة "انعقاد دائم ومستمر من أجل متابعة الأحداث والتطورات والتأكيد على التمسك بقرار الإبقاء على مبنى مصلى باب الرحمة مفتوحًا وعدم الاعتراف بأي قرار أحادي الجانب يتخذه الإحتلال. 

واليوم الإثنين، أعلن المجلس تعيينه إمامًا براتب لمصلى باب الرحمة، وبذلك سيصبح في المسجد الأقصى ثلاث مواقع للصلاة الجامعة "القبلي والصخرة والرحمة".

الجمعة الماضية، تمكن آلاف الفلسطنيين يقودهم مجلس الأوقاف التابع للأردن صاحب الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس، من أداء الصلاة داخل مصلى "باب الرحمة" بالمسجد الأقصى للمرة الأولى منذ 16 عامًا.