نتنياهو قد يضطر لبيع منزله لتغطية أتعاب المحامين عنه بقضايا فساد

فلسطين نشر: 2019-02-25 08:27 آخر تحديث: 2019-02-25 08:27
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

 كشف التلفزيون العبري، عن مخاوف حقيقية لدى حزب الليكود وتحالفاته من اجبار المستشار القانوني للحكومة، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ان يدفع هو شخصيا اتعاب المحامين الذيت يترافعون عنه في قضايا الفساد باعتباره الآن في مرحلة انتخابات وليس على الحكومة ان تدفع لهم.

في هذا الاطار، ردت ميري ريجيف وهي وزيرة الرياضة المتطرفة في حكومة نتنياهو " ان هذا غير مقبول وعلى الحكومة ان تدفع ثمن اتعاب المحامين وهو لن يدفع ذلك في اشارة الى انه لن يضطر الى بيع منزله من أجل دفع مستحقات المحامين".

ياتي ذلك في اطار الحديث عن الملف 2000 (وهو ملف افساد الصحافة) حيث قامت شرطة الاحتلال بالتحقيق مع موزيس وهو امبراطور الصحافة في تل أبيب صاحب جريدة يديعوت اجرنوت والذي اعترف ان نتنياهو قدم "مكافآت مالية ضخمة من أجل تعيين كتاب من اليمين المتطرف في المواقع الصحافية وهي قضية سابقة تم نشر تفاصيلها".


اقرأ أيضاً : الرباط: زيارة نتنياهو إلى المغرب "شائعات"


ويعيش نتنياهو الآن ازمة حقيقية ما بين الدفاع عن نفسه في قضايا الفساد والافساد وما بين انهيار تحالف اليمين امام تقدم غانتس وحلفائه الجنرالات في الانتخابات التي بقي لها 44 يوما فقط.

أخبار ذات صلة