أمين عام وزارة الأوقاف لرؤيا: نحذر من الهجمة التي يقودها الاحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك - فيديو

محليات نشر: 2019-02-22 20:09 آخر تحديث: 2019-02-23 00:17
المقدسيون في باب الرحمة اليوم الجمعة
المقدسيون في باب الرحمة اليوم الجمعة
المصدر المصدر

باب الرحمة، مشهد جديد من مشاهد النضال المقدسي في وجه غطرسة الاحتلال، ومحاولاته المحمومة لتهويد المدينة المقدسة وفي مقدمتِها المسجدُ الأقصى المبارك.

محاولة سلطات الاحتلال إغلاق مدخل باب الرحمة بالأقفال والسلاسل، واجهتها سلسلةٌ بطوليةٌ من أبناء القدس، تناصرُها ضغوط أردنية، أسفرت عن تراجع الاحتلال عن الخطوة الاستفزازية، قبل أن تهب جموع الفلسطينيين لأداءِ الصلاة أمام باب الرحمة.

من جهته حذر أمين عام وزارة الأوقاف المهندس عبد الله العبادي من الهجمة التي يقودها الاحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك.

وقال العبادي خلال استضافته في نشرة أخبار رؤيا، إن اقتحامات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك بدأت تزداد بشكل كبير في الأونة الأخيرة.

واضاف أن سلطات الاحتلال قررت منذ عام 2003 إغلاق باب الرحمة، مشيرا إلى أن الاحتلال يواصل سياساته التهويدية في مدينة القدس، من خلال الاعتداءات المتواصلة على المناطق المقدسة، في محاولة للتقسيم المكاني داخل القدس.


اقرأ أيضاً : شاهد.. المقدسيون يفتحون مصلى باب الرحمة المغلق منذ عام 2003


وتمكّن مصلون فلسطينيون، اليوم الجمعة، من فتح "باب الرحمة" في المسجد الأقصى وهي المرة الأولى منذ إغلاقه من قبل قوات الاحتلال عام 2003.

ويقع باب الرحمة على بعد 200م جنوبي باب الأسباط في الجدار الشرقي للمسجد الأقصى، ويمثل جزءاً من السور الشرقي للبلدة القديمة، وهو من أقدم أبواب المسجد حيث إنه يعود للفترة الأموية بدلالة عناصره المعمارية والفنية.

وتابع إن جلالة الملك عبدالله الثاني هو الرئيس العربي الوحيد الذي يتحدث عن القدسن حيث بدأت الوصاية الأردنية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس منذ عقود، ولا تزال مستمرة حتى يومنا هذا.

وقد عزز هذه الوصاية اتفاق رسمي وقعه جلالة الملك عام 2013، حيث تتركز الوصاية الأردنية على هذه المقدسات في رعاية وصيانة وحماية المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة وكنيسة القيامة، والمقدسات الأخرى الإسلامية والمسيحية والبلدة القديمة.

وبين أن الأردن يتصدى للإجراءات الاحتلالية في القدس، وبخاصة عندما يتعلق الأمر بالدفاع عن المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة، أمام اعتداءات الاحتلال.

أخبار ذات صلة