النائب الطراونة: اختفاء "دخان مطيع" من السوق تم تعويضه واستبداله بمنتجات أخرى

محليات نشر: 2019-02-20 07:34 آخر تحديث: 2019-02-20 07:51
النائب مصلح الطراونة - ارشيفية
النائب مصلح الطراونة - ارشيفية
المصدر المصدر

كشف النائب مصلح الطراونة، عن تدفق غير مسبوق للدخان المهرب الى الاسواق الأردنية، رغم اختفاء مطيع من السوق.

وقال الطراونة في منشور عبر حسابه بموقع التواصل فيسبوك، مساء الثلاثاء: " اختفاء عوني مطيع من السوق تم تعويضه و استبداله بالمنتجات التي تغرق السوق من المناطق الحرة و عبر الحدود وبقيم متدنية دون ان تدفع اية رسوم جمركية او ضريبية".

وأضاف : " ان هذه التجارة اصبحت مربحة للغاية لدرجة انه يتم تسويق بعضها على صفحات التواصل الاجتماعي . تحدي جديد لجهات الرقابة نتمنى قبوله والعمل على معالجته".


اقرأ أيضاً : القاضي العفيف لـ"رؤيا": تأجيل انعقاد الجلسة الأولى لمحاكمة المتهمين بقضية الدخان


وتابع النائب الطراونة في منشوره: " دينا نقول أن نسبة التهريب تجاوزت خلال الثلاث اشهر الماضية ٣٣٪؜ من قيمة السوق القانوني الذي يدفع ضرائب ورسوم ، وهذا ادى الى كارثة على ايرادات الدولة حيث يتوقع ان تكون خسارة الدولة تحت بند الايرادات الضريبية والجمركية ما يتجاوز ٣٨٠ مليون دينار حتى نهاية العام ، وهذا سيسبب دمار للقطاع والمستثمرين في هذا القطاع ، والنسب المسربة تشير الى تدفق غير مسبوق لمنتجات الدخان تصديرها من السوق العراقية والسوق السورية والمنتجات اللبنانية المهربة ، دون قدرة (أو ضعف) على تحديد اليات دخولها وتسويقها وبيعها".

وأشار الطراونة إلى أن البؤر الساخنة لبيع الدخان المهرب في مناطق محددة ومعروفة و تضرب بعرض الحائط كل اليات التهريب التي تعمل بالخفاء بل وتباع المنتجات المهربة في المحلات بالعلن وعلى نوافذ العرض ، وحتى على البسطات ، ومحلات القهوة المنتشرة في الشوارع ، ورغم تعديل قانون الجمارك وتغليظ العقوبات الا انه يبدو ان شبكات التهريب تعمل دون اية مخاوف من الضبط والعقوبة، بحسب ما ذكرة النائب في منشوره.

أخبار ذات صلة