خبير متفجرات لـ "رؤيا": انفجارا السلط نتجا عن مواد متفجرة "عالية الحساسية" مصنعة محلياً

محليات
نشر: 2019-02-15 19:58 آخر تحديث: 2019-02-16 20:08
صورة من موقع انفجار السلط أمس
صورة من موقع انفجار السلط أمس
المصدر المصدر

أكد خبير المتفجرات العقيد المتقاعد محمد المعاني، أن الأدلة أثبتت صلة التفجير الاخير بالسلط بالخلية الارهابية التي نفذت عملية الفحيص في شهر آب من العام الماضي.

وقال العقيد المعاني عبر نشرة "رؤيا" مساء الجمعة: هذه الأنواع من المتفجرات الشعبية أو المبتكرة، وتصنع عبر تجميع مواد كيماوية معينة، ويتم صنعها محليا.

وأشار المعاني الى العبوات الناسفة بحاجة الى تفجير عن بعد، وهو ما يدل على ان تفجير السلط الاخير من المحتمل انه لم ينفجر عبر عبوة ناسفة.

وأوضح أنه المتفجرات التي انفجرت الخميس في السلط، هي متفجرات شعبية مصنوعة محليا، وهي عالية الحساسية.


اقرأ أيضاً : الأردنيون يشيعون جثامين شهداء حادثة السلط - فيديو


ولفت الى انه حدث اشتباه بين اللغم الارضي والمتفجرات فيما يتعلق بانفجار السلط الاخير، مؤكدا ان التحقيقات الامنية ستظهر كافة التفاصيل حول التفجير وحيثياته.

ووجه الخبير الأمني سؤالا حول نتائج التحقيق من قبل الاجهزة الامنية، والتي ستظهر فيما اذا وضعت المتفجرات قبل شهر أب الماضي، أم لا، لمعرفة مصدرها.

أخبار ذات صلة