مورينيو يوافق على عقوبة السجن في قضية التهرب الضريبي

رياضة
نشر: 2019-02-06 10:21 آخر تحديث: 2019-02-06 10:21
مورينيو - ارشيفية
مورينيو  - ارشيفية
المصدر المصدر

أعلنت محكمة إسبانية، الثلاثاء، أن جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد السابق، وافق على قبول السجن لعام واحد في قضية التهرب الضريبي لكن المدرب البرتغالي لن ينفذ أي عقوبة داخل السجن بعد استبدال الحبس بغرامة.

وقال الإدعاء الإسباني إن مورينيو البالغ عمره "56 عاما" لم يكشف عن دخله من بيع الحقوق الملكية لصوره في إقراره الضريبي في 2011 و2012، عندما كان يتولى تدريب ريال مدريد، بغرض الكسب غير المشروع.

وتولى مورينيو الذي أقيل مؤخرا من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي، الاشراف على ريال مدريد بين 2010 و2013. وتتوزع الضريبة المتهم بالتهرب منها بنسبة 1,6 مليون عن عام 2011، و1,7 مليون عن 2012، وتأتي وملاحقة مورينيو في إطار اجراءات القضاء الإسباني الهادفة إلى مكافحة التهرب الضريبي في عالم كرة القدم، وقد سبق لنجمي برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي وريال السابق ويوفنتوس الإيطالي حاليا البرتغالي كريستيانو رونالدو أن توصلا الى اتفاق مشابه مع القضاء الإسباني.


اقرأ أيضاً : مانشستر يونايتد يغري دي خيا براتب قياسي


وظهر اسم مورينيو في وثائق "فوتبول ليكس" التي كشف النقاب عنها بعد تحقيق خصص للاحتيال في كرة القدم، واتهم الاتحاد الدولي للصحافة الاستقصائية الذي قاد التحقيق، مورينيو بـإخفاء 12 مليون يورو عن الضرائب في حساب في سويسرا باسم شركة وهمية مسجلة في الجزر العذراء البريطانية.

وأكد الاتحاد أن مورينيو خضع لتفتيش ضريبي في إسبانيا وجرى تصحيح الرقم ليصبح 4,4 ملايين يورو بما فيها الغرامات، لكن شركة جورج منديش "غستيفوت" التي تتولى أعمال مورينيو ورونالدو على حد سواء، نفت في حينها أي شكل من أشكال الاحتيال من قبل المدرب البرتغالي، وأكدت أنه على غرار مواطنه نجم يوفنتوس الحالي، يحترم تماما التزاماته تجاه السلطات الاسبانية والبريطانية على حد سواء.

وأحرز مورينيو خلال ثلاثة مواسم من الاشراف على ريال مدريد، بطولة الدوري الاسباني "2012" وكأس إسبانيا "2011".

أخبار ذات صلة