رئيس الوزراء الليبي ينفي وقوع "انقلاب" في بلاده

عربي دولي
نشر: 2014-02-14 20:20 آخر تحديث: 2016-06-26 15:21
رئيس الوزراء الليبي ينفي وقوع "انقلاب" في بلاده
رئيس الوزراء الليبي  ينفي وقوع "انقلاب" في بلاده

رؤيا – وكالات- نفى رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان يوم الجمعة، وقوع أي "انقلاب" في ليبيا، وذلك في معرض رده على إعلان قائد عسكري سابق "تجميد" المؤتمر الوطني العام والحكومة.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي، إنه أمر الأجهزة الأمنية باعتقال قائد القوات البرية والبحرية السابق، خليفة حفتر، الذي كان قد طالب بتشكيل "هيئة رئاسية برئاسة المحكمة العليا وتعيين رئيس وزراء جديد".

وكان حفتر الذي شارك في الثورة على نظام معمر القذافي بعد انشقاقه عن الجيش، أعلن "تجميد" عمل السلطتين التنفيذية والتشريعية، مشيرا في الوقت نفسه أن الأمر لا يعد "انقلابا عسكريا بالمفهوم التقليدي".

وردا على ذلك، سارع زيدان إلى توجيه كلمة للشعب أكد فيها أن كلام حفتر لا أساس له من الصحة وأنه "مدعاة للسخرية"، مشددا على أن الحكومة لن تسمح لأحد أن ينتزع "الثورة من الشعب".

وفي وقت سابق، قال حفتر إنه يهدف من وراء "تجميد السلطات" إلى "محاولة تعديل مسار الثورة الليبية"، مجددا تأكيده على عدم "وجود انقلاب عسكري".

وأضاف حفتر أن القضاء سيترأس السلطة التنفيذية خلال المرحلة الانتقالية، مرجحا أن تستمر تلك المرحلة 6 أشهر وذلك إلى حين اجراء انتخابات تشريعية تنبثق عنها حكومة جديدة.

يشار إلى أن حدة التوتر تصاعدت في ليبيا بعد تمديد ولاية المؤتمر الوطني ، إذ رد حزب العدالة والبناء المنبثق من حركة الإخوان المسلمين بالدعوة الى انتخابات مبكرة.

وكان المؤتمر الوطني قرر تمديد ولايته ديسمبر 2014 بالرغم من معارضة قسم كبير من السكان الذين ينتقدون عجزه عن فرض النظام ووقف الفوضى.

أخبار ذات صلة

newsletter