دراسة تدحض الاعتقاد الشائع حول أهمية وجبة الإفطار

صحة
نشر: 2019-02-05 06:50 آخر تحديث: 2019-02-05 06:51
الافطار - تعبيرية
الافطار - تعبيرية
المصدر المصدر

كشفت دراسة جديدة بأن الأفراد الذين يحاولون إنقاص وزنهم، يجب أن يتخطوا وجبة الإفطار، في اكتشاف جديد مثير للجدل.

وكانت دراسات سابقة اقترحت أن تناول وجبة كبيرة في الصباح، يحد من شهيتنا على مدار اليوم، ما يساعد على تقليل الوزن.

لكن دراسة نُشرت في مجلة "BMJ"، تشير إلى أن "أهم وجبة في اليوم" قد لا تساعد على التحكم في الوزن.

ووجد الباحثون أنه لا يوجد دليل جيد يدعم فكرة أن تناول وجبة الإفطار، يعزز فقدان الوزن، أو أن تخطي هذه الوجبة يؤدي إلى زيادة الوزن.


اقرأ أيضاً : دراسة صادمة عن القهوة


وفي الواقع، أظهرت النتائج أن تناول السعرات الحرارية اليومية، كان أعلى لدى الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار، وأن تخطيها لا يسبب شهية أكبر في وقت لاحق من اليوم.

 

وقام فريق من جامعة "Monash" في ملبورن، أستراليا، بتحليل تأثير تناول وجبة الإفطار بانتظام على تغير الوزن ومقدار استهلاك الطاقة اليومي، استنادا إلى أدلة من 13 دراسة، أجريت بشكل رئيس في بريطانيا والولايات المتحدة، منذ 28 عاما.

وركزت عدة تجارب على العلاقة بين تناول أو تخطي وجبة الإفطار، والتغيرات في وزن الجسم، في حين ركزت تجارب أخرى على تأثير وجبة الإفطار على كمية الطاقة اليومية.

وتابع الباحثون حالة المشاركين، ممن تناولوا طعام الإفطار بصورة معتادة أو غير اعتيادية، بين 24 ساعة و16 أسبوعا.

ووجدوا أن إجمالي استهلاك الطاقة اليومي كان أعلى لدى المجموعات، التي تناولت وجبة الإفطار، مقارنة مع غيرها ممن تخطتها، بمعدل 260 سعرة حرارية يتم استهلاكها في اليوم، بغض النظر عن العادات المتبعة في تناول الإفطار.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين تخطوا وجبة الإفطار، كانوا في المتوسط بوزن أخف بمقدار 0.44 كغ.


اقرأ أيضاً : فتح الفم أثناء النوم.. أسباب وحلول


ولكن تأثير وجبة الإفطار على الوزن لم يختلف بين الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي، وأولئك الذين يعانون من زيادة الوزن.

 

وسبق أن اقترحت الدراسات أن تناول وجبة الإفطار قد يساعد في تخفيف الوزن، بسبب حرق السعرات الحرارية بكفاءة في وقت مبكر من اليوم، لمنع الإفراط في تناوله في وقت لاحق.

ولكن الباحثين وجدوا أنه لا يوجد "فرق كبير" في معدلات الأيض، بين محبي تناول وجبة الإفطار وأولئك الذين يتخطوها.

وعلى الرغم من الاعتقاد السائد، فإن تخطي وجبة الإفطار لم يكن مرتبطا بشعور الناس بالجوع في فترة ما بعد الظهر، أو وجود اختلافات في استهلاك الطاقة.

وقال الباحثون، إن الجودة المتفاوتة للدراسات الشاملة، تحفز تفسير النتائج بحذر.

وأوضحت البروفيسورة المشاركة في الدراسة، فلافيا سيسوتيني، بالقول: "في الوقت الراهن، لا يدعم الدليل المتوفر لتكون الأنظمة الغذائية المعدلة لدى البالغين، شاملة على تناول وجبة الإفطار كاستراتيجية جيدة لفقدان الوزن. وعلى الرغم من أن تناول وجبة الإفطار بانتظام يمكن أن يحمل تأثيرات مهمة أخرى، إلا أنه يلزم الحذر عند التوصية بتناول وجبة الإفطار لفقدان الوزن لدى البالغين، حيث قد يكون لها تأثير معاكس".

أخبار ذات صلة