البرادعي: تعديل الدستور "عودة سافرة" إلى ما قبل ثورة يناير

عربي دولي نشر: 2019-02-04 07:59 آخر تحديث: 2019-02-04 07:59
البرادعي - ارشيفية
البرادعي - ارشيفية
المصدر المصدر

قال السياسي المصري محمد البرادعي، الأحد، إن تعديل الدستور في بلاده "عودة سافرة إلى ما قبل ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

جاء ذلك في تغريدة للبرادعي عبر "تويتر"، ردا على مناقشة البرلمان المصري اليوم، طلبًا لتعديل الدستور الصادر قبل 5 سنوات، قدمه ائتلاف "دعم مصر" صاحب الأغلبية البرلمانية.

وقال البرادعي، الذي تولى سابقا منصب نائب الرئيس في عهد عدلي منصور (يوليو/تموز 2013 - 7 يونيو/حزيران 2014)، إن "المصريين ثاروا ضد نظام أنا ربكم الأعلى (في إشارة إلى نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي أطاحته به الثورة) الذي يتمتع فيه الرئيس بصلاحيات تناقض أي نظام ديمقراطي ويبقى في الحكم إلى أبد الآبدين".


اقرأ أيضاً : منسق حملة "تمرد" يسعى لإدخال تعديلات هامة على الدستور المصري


وأضاف: "تعديل الدستور في هذا الاتجاه إهانة لشعب قام بثورة لينتزع حريته وعودة سافرة إلى ما قبل يناير".

وتابع: "لا نتعلم أبدا و في كل مرة ندفع ثمنا باهظا يُرجعنا للوراء".

وأعلن مجلس النواب، مساء الاحد، بنود التعديلات المقترحة لتعديل الدستور، وجاء على رأسها مد فترة الرئاسة إلى 6 سنوات بدلا من 4، دون تفاصيل أكثر بخصوص كيفية تنفيذها وهل ستشمل تمديد ولاية السيسي الثانية أم لا، التي من المفترض أن تنتهي في 2022.

أخبار ذات صلة