قرار عاجل من السعودية بشأن "إعدام" ناشطة احتجت على الحكومة

عربي دولي نشر: 2019-02-02 12:51 آخر تحديث: 2019-02-02 12:51
وجهت النيابة السعودية التهم لأربع نشطاء آخرين إضافة إلى الناشطة الغمغام
وجهت النيابة السعودية التهم لأربع نشطاء آخرين إضافة إلى الناشطة الغمغام
المصدر المصدر

أسقطت المملكة العربية السعودية، عقوبة الإعدام عن الناشطة إسراء الغمغام، المسجونة منذ ديسمبر/كانون الأول عام 2015، إثر مشاركتها في احتجاجات مناهضة للحكومة شرقي المملكة.

وتعرضت السعودية إلى ضغوط متزايدة بسبب اعتقال الغمغام اثر مشاركتها في احتجاجات مناهضة للحكومة في شرق المملكة.

وصرحت سماح حديد مديرة الحملات ببرنامج الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية أن "الأنباء بأن السلطات السعودية اسقطت دعوتها المثيرة للغضب لإعدام الغمغام تبعث على الارتياح الشديد".


إلا أنها قالت إن الغمغام "لا تزال تواجه حكما غير معقول بالسجن لمجرد مشاركتها في تظاهرات سلمية".

ولم يصدر أي تصريح سعودي رسمي بشأن قضية الناشطة.

ووجهت النيابة السعودية التهم لأربع نشطاء آخرين إضافة إلى الغمغام بتهمة التحريض على الخروج في احتجاجات في المنطقة الشرقية حيث يسكن غالبية الشيعة في السعودية.

ودعت حديد النيابة العامة السعودية إلى "اسقاط دعوتها بالحكم بالاعدام" على المتهمين الأربعة الآخرين الذين بدأت محاكمتهم في الرياض في آب/اغسطس.

من جهته، أفاد مركز الخليج لحقوق الإنسان أن المحكمة لم تعد تسعى إلى الحكم باعدام الغمغام، لكن من المرجح أن "تواجه حكما بالسجن لمدة طويلة".

ودعا السلطات السعودية إلى "اسقاط جميع التهم ضد من اعتقلوا بسبب ممارستهم حقهم في حرية التعبير". ووثقت الغمغام الاحتجاجات في المنطقة الشرقية منذ اندلاعها عام 2011.

أخبار ذات صلة