لا تداعب قطط الشارع لهذا السبب

صحة نشر: 2019-02-02 10:25 آخر تحديث: 2019-02-02 11:04
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أثناء إقامتها بمنتجع البوفيرا بالبرتغال استلطفت البريطانية غيما بيرش، البالغة من العمر أربعة وعشرين عاماً، قطة تقف على ناصية الشارع، وتوقفت الفتاة تداعب القطيطة، وتلمس فراءها وتتحبب إليها.

في آخر يوم من إجازتها، بدأت تنتابها نوبات قيء غير مسيطر عليها، ثم أغمي عليها في الطائرة وهي تحلق في طريق العودة إلى وطنها، حسب صحيفة ديلي ستار البريطانية.

حطت الطائرة على أرض المطار، وهُرعت سيارة اسعاف تنقل الفتاة إلى مشفى شاوثبورت، فاكتشف الأطباء من خلال تحليل برازها أنها مصابة ببكتريا كامبي لوباكتر " campylobacter " والتي كانت تحملها القطة، ما أدى بالفتاة إلى أن تمسي جليسة الكرسي المتحرك!


اقرأ أيضاً : دراسة تكشف تأثير خطير للقطط على صحة الانسان


وخاضت غيما حرباً امتدت لأربعة عشر شهراً ضد المرض، لكنّها ما زالت جليسة الكرسي المتحرك، بعد أن بات نصفها الأسفل مشلولاً لا يتحرك، وصارت تقول اليوم "رغم أني عشقتها، لكن لم يعد بوسعي بعد ما أصابني أن أداعب قطط الشوارع".

هذه البكتريا موجودة أيضاً في لحم الدجاج النيء، ولذا فإن تناول لحم الدجاج دون طبخه، يعرض الإنسان لخطر الإصابة بهذا المرض الفتاك.

أخبار ذات صلة