الحريري فخور باللبنانية ريا الحسن كونها أول عربية تتسيد وزارة الداخلية

هنا وهناك نشر: 2019-02-01 12:44 آخر تحديث: 2019-02-01 12:44
سعد الحريري وريا الحسن - أرشيفية
سعد الحريري وريا الحسن - أرشيفية
المصدر المصدر

أعرب رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، عن فخره واعتزازه بتعيين أربع وزيرات في حكومته واحدة منهن تقلدت منصب وزيرة الداخلية، وهي المرة الأولى على مستوى العالم العربي التي تحظى بها امرأة بهذه الحقيبة السيادية.

وقال الحريري في تغريدة له عبر تويتر بعد ساعات من إعلان حكومته " فخور بالمرأة اللبنانية، فخور بالوزيرات الأربع في الحكومة، فخور بأول وزيرة داخلية في العالم العربي، فخور بالمستقبل، فخور بلبنان".

وفور إعلان اسم الخبيرة الاقتصادية اللبنانية ريا الحسن وزيرة للداخلية، خطفت الأنظار حول العالم واجتاحات صورها منصات التواصل الاجتماعي.

وشغلت الحسن قبل عشر سنوات منصب وزيرة المال في إحدى الحكومات اللبنانية، لتنتقل اليوم من سوق المال إلى ميدان الأمن وملاحقة الخارجين على القانون.

ولن تشعر الوزيرة بالراحة لإشغالها هذا الملف، في بلد مثل لبنان يعاني من الطائفية وتزيد فيه التحديات بشأن الحريات ودور حزب الله.


اقرأ أيضاً : إعلان تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة


أول تصريح 

وقالت الحسن في أول لقاء متلفز لها بعد  توليها منصب وزيرة الداخلية إنها كانت مفاجأة لم تكن تتوقعها،"وهذا الشيء بصراحة فخر لي بالتأكيد".

وردا على خطتها بشأن الوزارة وملف الحريات خاصة، أجابت ريا الحسن "ما فيه تصور أولي، أنا عرفت من ساعات قليلة، ادوني شوية وقت حتى أنا أستوعب".

وقبل أن يتم إعلانها وزيرة للداخلية والبلديات كانت ريا الحسن رئيسة للمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس وذلك منذ 8 سنوات.

ريا الحسن المحسوبة على تيار الحريري واحدة من أربع سيدات في الحكومة المكونة من 28 وزيرا بخلاف ريس الوزراء ونائبه، وذلك بعد أن كانت الحكومة السابقة تضم سيدة واحدة فقط.

من هي ريا الحسن ؟

حصلت ريا الحسن على الشهادة الجامعية في إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية في بيروت عام 1987، وحصلت على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن الأمريكية في 1990.

ومنذ 1995 وحتى 1999، عملت مساعدة لوزير المال ومنسّقة تنفيذ الشؤون المالية في وزارة المال، ثم شغلت منصب مساعدة مدير العلاقات العامة بقسم الخدمات المصرفية للشركات في بنك بيبلوس حتى عام 2000.

ولمدة ثلاث سنوات حتى 2003 شغلت ريا الحسن منصب مستشارة لوزير الاقتصاد والتجارة حينذاك باسل فليحان.

وعادت في 2005 لتعمل في مكتب رئيس الوزراء اللبناني الأسبق  فؤاد السنيورة، وكانت مسؤولة عن مجموعة من المشاريع المطروحة في رئاسة مجلس الوزراء.

 كما عملت على تطوير برنامج الحكومة الاقتصادي والاجتماعي في مؤتمري باريس 2 و3 والمخصصين للمساعدات الدولية للبنان.

أخبار ذات صلة