كندا تخفض وجودها الدبلوماسي في كوبا إلى النصف

عربي دولي نشر: 2019-01-31 09:17 آخر تحديث: 2019-01-31 09:18
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قررت الحكومة الكندية تخفيض وجودها الدبلوماسي في كوبا إلى النصف بعد إصابة 14 من الموظفين الدبلوماسيين وأسرهم هناك بمرض غامض.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان لها الخميس، "إن سلامة موظفينا الدبلوماسيين وأسرهم وأمنهم من أولوياتنا"، مؤكدة ان الحكومة الكندية تواصل التحقيق في الأسباب المحتملة للأعراض الصحية غير العادية التي يعاني منها بعض الدبلوماسيين الكنديين وأفراد عائلاتهم في هافانا دون تحديد أي سبب لذلك .

وأوضحت فريلاند، أنه في أعقاب آخر حالة مؤكدة من الأعراض الصحية غير العادية في تشرين الثاني 2018 خضع عدد من الموظفين الدبلوماسيين الكنديين في هافانا لاختبارات إضافية والتي أكدت أن موظفا إضافيا لديه أعراض تتوافق مع أعراض الموظفين السابقين ليرتفع العدد الإجمالي للعاملين الكنديين المتضررين وأسرهم إلى 14 شخصا.

واضافت، أنه بالإضافة إلى التدابير الأمنية المعدلة التي بدأتها الحكومة الكندية بالفعل قررنا تخفيض عدد الدبلوماسيين الكنديين في هافانا إلى النصف مشيرة في الوقت نفسه إلى التعاون الكندي الوثيق مع السلطات الكوبية منذ أن ظهرت المخاوف الصحية للدبلوماسيين الكنديين في هافانا لأول مرة في ربيع عام 2017.

أخبار ذات صلة