"الخارجية النيابية" تبحث مع السفير الايراني الإفراج عن 3 أردنيين محتجزين لدى طهران

محليات
نشر: 2019-01-22 16:56 آخر تحديث: 2019-01-22 16:56
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

 أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية الدكتور نضال الطعاني أن الأردن له موقف ثابت وواضح ومتوازن تجاه قضايا المنطقة كافة.

جاء ذلك لدى لقاء اللجنة بدار المجلس اليوم الثلاثاء السفير الايراني لدى المملكة محبتي فردوسي بور، حيث جرى تناول مجمل العلاقات التي تربط البلدين.

وثمن الطعاني الموقف الايراني الداعم للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، والمواقف الايرانية الداعمة للقضية الفلسطينية، لافتا إلى أن اللجنة الخارجية النيابية مع كافة الجهود التي تبذل لصالح القضية الفلسطينية وصولا لقيام دولة فلسطينية على التراب الوطني المستقل.

ولفت الطعاني إلى انه جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز عجلة الاقتصاد المتبادلة ومسألة الأردنيين الثلاثة الموقوفين لدى السلطات الايرانية، داعياً وأعضاء اللجنة، السفير الإيراني إلى السعي الجاد للإفراج عنهم بالسرعة الممكنة.

كما دعا الطعاني إلى إيجاد بيئة مساندة تساعد على تنمية أواصر العلاقات التي تربط البلدين، ولاسيما البرلمانية منها. وقال: إن تعزيز العلاقات البرلمانية عبر القنوات المتوافرة كافة من شأنه تقريب وجهات النظر حيال العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.


اقرأ أيضاً : الأردن يطالب إيران باخلاء سبيل المحتجزين الأردنيين الثلاثة فورا


من جهته، أكد السفير الايراني أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، لافتا إلى أن بلاده تدعم كافة الجهود التي من شأنها تعزيز صمود الشعب الفلسطيني حتى يتسنى له إقامة دولته المستقلة.

وثمن الدور الذي يبذله الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة في تعاملها مع مجمل قضايا المنطقة والعالم.

كما قدر الدور الإيجابي الذي تضطلع به اللجنة الخارجية النيابية الساعية إلى إيصال رؤية برلمانية واضحة ما يساعد على تعزيز العلاقات البرلمانية التي تربط البلدين.

أخبار ذات صلة

newsletter