جدل حول قرار "عطلة الخميس".. هل أصابت الحكومة أم أخطأت؟

محليات نشر: 2019-01-17 11:24 آخر تحديث: 2019-01-17 15:45
تحرير: إسماعيل عُباده
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أثار قرار اعلان الحكومة تعطيل الدوائر الرسمية والهيئات العامة، اليوم الخميس، جدلاً بين أردنيين واقتصاديين حول نتائجه وآثاره على المملكة.

وكان قد قرّر رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز تعطيل دوام الوزارات والدّوائر الرسميّة والمؤسّسات والهيئات العامّة ليوم الخميس، بسبب الأحوال الجويّة السائدة، باستثناء المؤسسات التي تقتضي طبيعة عملها غير ذلك.

نقيب وكلاء السيارات في المملكة طارق الطباع وعضو غرفة تجارة عمان، قال في تصريح لـ "رؤيا": ان هذا القرار يحمل اثارا سلبية على المملكة وخاصة فيما يتعلق بتعطيل القطاع الخاص.

وأضاف الطباع: ان الشعب الأردني غير منتج، ولا يحتمل زيادة العطلة لأكثر من يومين بالاسبوع، مشيرا الى ان القرار يعمل على تعطيل مصالح وأعمال الأردنيين.

وأشار الى أنه كان من الأجدر بالحكومة الابقاء على قرار تأخير الدوام حتى الساعة العاشرة صباحا، وليس تعليقه، اذ ان طرق المملكة جميعها سالكة صباح الخميس، ولا يوجد اي مشكلة في استمرارية الدوام، بحسب ما يقول الطباع.

الطباع ذكر صباح الخميس عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل فيسبوك:" عندما يكون لديك قطاع حكومي او خاص منتج حقك تعطل لكن لا تجبر القطاع الخاص يعطل دولتك عندي التزامات يوم الأحد عطلت الخميس. الجمعة السبت هل ممكن تاجلي شيك الضمان هل ممكن تأجيل قسط البنك، هي ثالث غلطة حكومية خلال أسبوع فكرك نتحمل كمان".

من جهته، انتقد حمادة ابو نجمة - رئيس مركز بيت العمال- ، قرار الحكومة باعلان العطلة ليوم الخميس.


اقرأ أيضاً : تعطيل دوام الوزارات والدّوائر الرسميّة والهيئات العامّة الخميس


وقال عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: " قرار تعطيل الوزارات والمؤسّسات العامّة ليوم غد الخميس يشمل حكماً العاملين في القطاع الخاص. وذلك عملاً بأحكام المادة «59» من قانون العمل التي اعتمدت العطل الرسمية والأعياد الدينية واعتبرت أن العمل خلالها يعتبر عملاً إضافياً يستحق عنه العامل 150% من أجره المعتاد".

الناشطة الحقوقية نور الامام، قالت عبر حسابها بموقع التواصل فيسبوك صباح الخميس: " تلج وعطلة في دولة الانتاج !.. من كان الانتاج مشروعه للنهضة بالمجتمع كان أبدى عليه ان يصدر القرار باستمرار عمل كاسحات الثلوج ليلا وتهيئة الشوارع برشها بالملح هذا في المناطق التي تراكم بها الثلوج ، لكي يضمن سلامة المواطنين بالذهاب لأعمالهم صباحا دون كسل او خوف من منزلقات!
ولكن دولة الانتاج اثرت بيات المواطنين في بيوتهم وعدم الذهاب للعمل واكل لحم الغرغر احدى السلع الاساسية اللي نزلت عنها الضريبة ،خوفا من اي حوادث لانه عنوان الانتاج لديها ... سكن تسلم!!".

في المقابل، أكد الناطق  باسم وزارة العمل محمد الخطيب لـ "رؤيا"، ان قرار تعطيل الوزارات والمؤسّسات العامّة ليوم الخميس يطبق أيضا على القطاع الخاص .

وأشار الخطيب الى انه فقد اعتبر القانون الاردني أن العمل خلال العطلة الرسمية يعتبر عملاً إضافياً يستحق عنه العامل 150% من أجره المعتاد.

وعودة الى قانون العمل الاردني، جاء في المادة 59 من القانون : " أ . يجوز تشغيل العامل بموافقته اكثر من ساعات العمل اليومية او الاسبوعية على ان يتقاضى العامل عن ساعة العمل الاضافية اجراً لا يقل عن 125% من اجره المعتاد.

ب. اذا اشتغل العامل في يوم عطلته الاسبوعية او ايام الاعياد الدينية او العطل الرسمية يتقاضى لقاء عمله عن ذلك اليوم اجرا اضافياً لا يقل عن (150%) من اجره المعتاد."

ويرى أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن قرار عطلة الخميس، كان في محله، اذ ان القرار جاء كوقاية للأردنيين من خطر الانزلاقات الذي كان ما يزال على الطرق حتى صباح الخميس.

واعتبروا ان القرار كان مناسبا ايضا بتعطيل المدارس، وعدم ارسال ابنئهم الى المدارس في هذا اليوم نظرا للاجواء شديدة البرودة، وخاصة في بعض المناطق المرتفعة مثل عجلون وجرش ومرتفعات العاصمة عمان.

والسؤال هنا يدور.. هل أصابت الحكومة بقرار اعلان تعطيل المؤسسات الرسمية الخميس، أم أخطأت؟

أخبار ذات صلة