مثقفون أردنيون في دمشق: سوريا حمت العرب

محليات
نشر: 2019-01-13 17:32 آخر تحديث: 2019-01-13 17:49
يضم الوفد ثلاثة وثلاثين أديبا ومثقفا وفنانا تشكيليا
يضم الوفد ثلاثة وثلاثين أديبا ومثقفا وفنانا تشكيليا

أكد وفد من المثقفين الأردنيين الذين يزورون سوريا حاليا أن الصمود السوري بوجه الإرهاب حمى العرب من تمدد الفكر التكفيري وحال دون تحقيق كيان الاحتلال الصهيوني مخططاته ضد القضية الفلسطينية.

الوفد الذي يضم ثلاثة وثلاثين أديبا ومثقفا وفنانا تشكيليا أردنيا قدموا إلى سوريا ليعبروا عن اعتزازهم بانتصاراتها على الإرهاب وثباتها بوجه الاعتداءات الصهيونية بحث خلال زيارته اتحاد الكتاب العرب في دمشق اليوم ما تتعرض له المنطقة من تهديدات ومخاطر وسبل تفعيل دور المثقفين العرب في التصدي لها.

رئيس الوفد الروائي والقاص سعود قبيلات أعرب في تصريح لـوكالة الأنباء السورية  عن تقدير أعضاء الوفد لدور سوريا في الدفاع عن كل العرب مبينا أن الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري حمت العرب جميعا من هجمة تكفيرية تستهدف أوطانهم بغرض شرذمتها ونشر الجهل والتخلف فيها.


اقرأ أيضاً : سوريا تسمح بدخول البضائع الأردنية عبر نصيب - وثيقة


رئيس تحرير مجلة افكار الناطقة باسم وزارة الثقافة الأردنية  سمير قطامنة قال بدوره: إن “المؤامرة ضد سوريا لم تكن وليدة عام 2011 بل هي جزء من مخطط طويل تم الإعداد له منذ الاحتلال الأمريكي للعراق لأنها كانت تقف على الدوام وبالمرصاد في وجه مخططات كيان الاحتلال الهادفة لفرض الاستسلام والتطبيع وتصفية القضية الفلسطينية”.

وأكد الأديب الأردني ضرغام هلسا دور الكتاب والمثقفين العرب في ترجمة نتاجهم لواقع يرتقي بنضالهم الفكري ويكون أكثر التصاقا بقضايا الشارع العربي الداعم بكليته للمقاومة.

من ناحيته لفت الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب إلى مساهمة قطاع واسع من المثقفين العرب في دعم سوريا ومساندتها طوال سنوات الحرب الإرهابية عليها والوقوف بوجه ماكينات إعلامية مارست التضليل والتزوير تجاه ما يجري على أرضها ليعبروا عن مشاعر الأمة ومواقفها الداعمة للجيش العربي السوري ومحور المقاومة مبينا أن أكثر من ثلثي الوفد الأردني الزائر هم أعضاء في رابطة الأدباء الأردنيين الذين يعبرون عن اعتزاز الشعب الأردني بانتصارات سوريا على الإرهاب.

 

أخبار ذات صلة