"كولجيت" تسرح موظفيها لارتفاع كلف الإنتاج - وثيقة

اقتصاد نشر: 2019-01-09 20:12 آخر تحديث: 2019-01-09 23:12
شركة كولجيت
شركة كولجيت
المصدر المصدر

 قرر مجلس ادارة شركة مذيب حداد وأولاده تسرح كامل الموظفين والعاملين في مصنع الشركة القائم على تصنيع وإنتاج منتجات شركة كولجيت والبالغ عددهم 120 موظفا.

وحسب بيان للشركة وصل "رؤيا" نسخة منه، أوقفت الشركة تصنيع كامل أعمال التصنيع المحلي في الأردن، نظرا لرغبة الشركة الأم (كولجيت / بالموليف) إلغاء اتفاقية التصنيع المحلي واستبدالها باتفاقية وكالة بيع وتوزيع فقط.

وأشار البيان إلى أنه سيتم صرف کامل المستحقات المالية للعاملين المسرحين حسب قانون العمل والعمال الأردني.

ونوه البيان إلى أن "قرار شركة كولجيت / بالموليف بإلغاء إتفاقية التصنيع واستبدالها باتفاقية بيع وتوزيع، لكي تبيع منتجاتها المصنعة في مصانعها المنتشرة حول العالم ودخول منتجاتها الى الأردن معفاة من الرسوم والجمارك."

وأوضح أن "السبب الآخر هو ارتفاع كلف الإنتاج في الأردن، حيث أسعار الطاقة والكهرباء هي الأعلى في المنطقة وكذلك الرسوم والضرائب وكلف العمالة الأردنية وارتفاع نسب الفوائد البنكية وغيرها، بالإضافة إلى إنفتاح السوق الأردني للاستيراد من جميع دول العالم بدون رسوم التعريفة الجمركية وبشكل إغراق للمستوردات بدون أي ضوابط وباسعار اقل من المنتج الأردني".

وعقب إعلان خبر الاغلاق، أكد مذيب حداد عبر صفحته على فيسبوك، أن قرار الاغلاق لم يأتي بين ليلة وضحاها، وكان ضمن محاولات عديدة مع حكومات متعاقبة.

كما كتب أن المصنع أسس عام 1975 بسواعد واحلام من كانوا يظنون أن المستقبل سيكون أفضل.

أخبار ذات صلة