أكثر من 100 انتهاك بحق الأقصى والإبراهيمي الشهر الماضي

فلسطين نشر: 2019-01-09 14:45 آخر تحديث: 2019-01-09 14:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

نفذت سلطات الاحتلال أكثر من 100 اعتداء وانتهاك بحق المقدسات ودور العبادة خلال شهر كانون الأول الماضي، بحسب وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس.

وقال ادعيس في بيان صحفي الأربعاء، إن المسجد الأقصى المبارك تعرض لنحو 30 انتهاكا ما بين اقتحام وتدنيس لساحاته، فيما منعت قوات الاحتلال رفع الأذان خلال الشهر ذاته بالمسجد الابراهيمي في الخليل 51 وقتا.

وأشار إلى أن بقية الاعتداءات توزعت بين حفريات، خاصة في سلوان، واقتحام مقامات، ومسيرات عنصرية استفزازية في البلدة القديمة من القدس، واعتقالات وابعاد عن المسجد الاقصى، وشعارات عنصرية معادية للعرب والمسلمين.

وأضاف ادعيس أن الشهر المنصرم شهد تزايدا في عدد المقتحمين للمسجدين الأقصى والحرم الإبراهيمي، بذريعة الاعياد اليهودية.

وأضاف ان عصابات ما يسمى "جبل المعبد" افتتحت "مذبح الهيكل" قرب المسجد الأقصى، قرب ساحة البراق، ليكون موقعا لتقديم قرابينهم خلال الأعياد اليهودية، وحاول عدد منهم ذبح قرابين في إحدى الحدائق العامة الملاصقة لأسوار المسجد الأقصى، بعد أن سمحت لهم شرطة الاحتلال بأداء طقوس تلمودية في المكان .

ولفت إلى أن شرطة الاحتلال اقتحمت مسجد قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك، واجرت عمليات تفتيش داخله، ومنعت موظفي الأوقاف الإسلامية من تنظيف الحجارة والرخام داخله.


اقرأ أيضاً : مستوطنون متطرفون يقتحمون باحات المسجد الاقصى المبارك


وأشار ادعيس إلى الاقتراح الذي قدمه أعضاء في الكنيست للجنة الوزارية للتشريع، بخصوص القانون العنصري، الذي يهدف إلى تقييد حقوق الكنائس والمؤسسات المسيحية في حرية التعامل مع ممتلكاتها، وهي المرة الخامسة، التي يقدم فيها هذا التشريع، تحت مسميات مختلفة لكن بنفس الجوهر والأهداف .

وأوضح أن الاحتلال يواصل حفرياته في منطقة سلوان، التي شهدت هذا الشهر انهيارات أرضية وتشققات جراء الانفاق اسفلها، كما حصل انهيار أرضي خلف "مسجد عين سلوان" بحي وادي حلوة بالبلدة.

أخبار ذات صلة