كيري يدعو رجال الدين في العالم لإدانة أفعال "داعش" ضد الأيزيديات

عربي دولي
نشر: 2014-10-15 07:31 آخر تحديث: 2016-07-10 04:50
كيري يدعو رجال الدين في العالم لإدانة أفعال "داعش" ضد الأيزيديات
كيري يدعو رجال الدين في العالم لإدانة أفعال "داعش" ضد الأيزيديات

رؤيا - دعا وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، رجال الدين من مختلف الديانات والمجتمع الدولي إلى شجب واستنكار أفعال "داعش" ضد النساء الأيزيديات وغيرها من الأقليات.

 

وقال بيان صادر عن مكتب كيري، مساء الثلاثاء بتوقيت واشنطن، "بعد أيام من مشاهدتنا لنموذج جيد من الإنسانية عندما فازت مالالا يوسفزاي وكيلاش ساتيراثي بجائزة نوبل للسلام، فإننا نواجه مرة أخرى أسوأ أنواع اللا إنسانية متمثلاً في داعش".

 

وبالمناصفة فازت الشابة "مالالا يوسف زاي"، ناشطة باكستانية في مجال حقوق التعليم وخاصة للنساء، أطلقت عليها النيران في رأسها داخل حافلة مدرسية في عام 2012 على يد مسلحين متطرفين من طالبان، و"كايلاش ساتيارثي" ناشط هندي في مجال حقوق الأطفال، بجائزة نوبل للسلام لعام 2014.

 

وأضاف البيان " داعش تتفاخر الآن باختطاف واستعباد واغتصاب وإكراههن على الزواج وبيع عدة آلاف من النساء والفتيات الأيزيديات وغيرها من الأقليات، بعضهم بعمر صغير يصل 12 عاماً، كما تقوم بشكل قميء بتفسير المعاملة الفظيعة لأولئك النسوة والفتيات بدعوى أنها مشرعة بالدين".

 

وحوصر آلاف الأيزيديين بينهم نساء وأطفال في جبل سنجار لعدة أيام في شهر أغسطس/آب الماضي، فيما تعرض آخرون إلى القتل وظل مصير آخرين مجهولا حتى الآن، وشرد الآلاف من أبناء هذه الأقلية التي تتخذ من شمال العراق موطنا لها، إثر الهجوم الذي شنه "داعش" على مناطقهم في أغسطس/آب الماضي.

 

وحث بيان كيري المجتمع الدولي والزعماء الدينيين على تأكيد التزامهم بإدانة تحويل النساء والأطفال إلى سلع وغنائم حرب بما في عن طريق تعريضهن إلى فظائع جسدية وعنف جنسي، والإرهاب والحرمان من الحرية.

 

وأكد كيري في بيانه أن بلاده ستظل ثابتة في قيادة التحالف الدولي لتفكيك والقضاء على "داعش"، والعمل مع الحكومة العراقية للرد على "وحشية داعش" ضد النساء والفتيات من كل المجتمعات في العراق بما في ذلك الأقليات.

 

وفي ظل تعتيم إعلامي شديد يفرضه "داعش" على وسائل الإعلام، يصبح من الصعوبة التأكيد على قيام التنظيم ببيع الأيزيديات، إلا أن تقارير إعلامية نسبت للتنظيم نقلا عن مواقع على الإنترنت محسوبة عليه، اعترافه بأسر أيزيديات وبيعهن لمسلحيه.

 

في سياق متصل قال بيان صادر عن المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي، الثلاثاء، "تدين الولايات المتحدة بشدة الهجمات الخبيثة من انتحارية ومركبات مفخخة وأخرى منفذة من قبل الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام (داعش) في بغداد والمحافظات المحيطة بها في الأيام لأخيرة والتي استهدفت أرواح الأبرياء".

 

ساكي أكدت أن هدف داعش من الهجمات "تمزيق النسيج المتناسق للمجتمع العراقي، وهو أمر خططت لفعله خلال العقد المنصرم في شكلها السابق كتنظيم القاعدة في العراق".

 

ويعقد في واشنطن اجتماع يحضره قادة لجيوش 22 دولة من دول التحالف الدولي لمحاربة "داعش" في العراق وسوريا، والتي بلغت بحسب الرئيس الأمريكي أكثر من 60دولة.

 

ويوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية لمواقع "داعش" في سوريا والعراق في إطار الحرب على التنظيم ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين.

أخبار ذات صلة

newsletter