من هي أول امرأة شغلت منصب "قاضي" في الأردن وماذا قالت لرؤيا؟- فيديو

محليات نشر: 2019-01-04 11:46 آخر تحديث: 2019-01-04 11:57
الصورة من الحلقة
الصورة من الحلقة
المصدر المصدر

 وصفت القاضي العين تغريد حكمت حياتها كأنها بواسطة نقل، وان كل محطة نقل لها طعم ونوع ومضمون مختلف، التي بدأت من مدينة الزرقاء إلى أن وصلت للمحكمة الجنائية الدولية.

وقالت إنها لم تكن تتصور أن حياتها ستكون على ما كانت عليه من مفآجات، مشيرة إلى أنها عاشت حياتها أكثر من مرة واحدة.

تغريد حكمت، هي قاضية أردنية متقاعدة، وكانت أول قاضِية في الأردن عندما بدأت في عام 1996م، بالإضافة إلى كونها قاضية في المحكمة الجنائية الدولية في لرواندا ما بين (2003-2011)م.

وأضافت العين حكمت أنها لم تكن تحلم وفي المحكمة الجنائية الدولية بأن الله سيهبها هذه الفرصة وتصبح رئيسا للمحكمة، وأنها لم تكن تحلم وهي تعيش في الزرقاء وتخرجت من المدارس الحكومية أن تصل إلى أن تحاكم وتحاضر باللغة الانجليزية.

وتحدثت حكمت خلال استضافتها عبر برنامج حلوة يا دنيا الذي يقدمه الزميل فؤاد الكرشه و الزميلة ميس النوباني، عن حياتها ونشأتها وتعليمها وعملها.

وقالت إنها سعيدة بأن أصبحت عضوة في المحكمة الجنائية الدولية، وإتاحة الفرصة للاردنيين بشكل خاص والعرب والمسلمين بتطبيق القانون الدولي الإنساني.

وبينت أن أول القضايا التي تعاملت معها في المحكمة الجنائية الدولية، كانت ضد القادة العسكريين، والتي تعد من أهم القضايا، حيث ارتكبوا جرائم ابادات جماعية .

وحول إصابتها بمرض السرطان، قالت إنها رفضت أخذ إجازة مرضية لمدة 6 شهور، حتى لا تفوت الفرصة أمامها بأن تكون أول إمرأة عربية مسلمة في المحكمة الجنائية الدولية تصدر قرارات بإسمها، مشيرة إلى أنها  لافتة لو حصلت على إجازة لمدة 6 أشهر سيتم تعيين قاضي أخر مكانها وبالتالي يضيع كل تاريخها.

وأشارت إلى أنها كانت تأتي لعمان لتأخذ "كيمو ثربي"  كل اسبوع وأنها خضعت لقرابة 12 جلسة علاجية، مشيرة إلى أنها كانت تركب 3 طائرات في رحلة السفر من عمان إلى كليمنجارو.

أخبار ذات صلة