إحياء ذكرى انطلاقة حركة فتح على وقع انقسام واعتقالات سياسية في غزة والضفة

فلسطين نشر: 2019-01-01 20:10 آخر تحديث: 2019-01-01 20:10
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

يُحيي الفلسطينيون اليوم ذكرى انطلاقةِ حركةِ فتح, في ظل استمرارِ الانقسام الداخلي بين الضفةِ الغربية وقطاع غزة الذي تسيطرُ عليه حركةُ حماس, ومحاولاتِ الاحتلالِ الراميةِ الى تصفية القضية, وسطَ آمالٍ بأن يتحققَ حلمُ الفلسطينيين بإقامةِ دولتهم المستقلة والتحررِ من الاحتلال.

ونظمت حركة فتح إقليم سلفيت مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة الذكرى الـ54 لإنطلاقة الثورة الفلسطينية، وذلك بمشاركة رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطان وليد عساف، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح جمال حماد، وامين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد وأعضاء لجنة الإقليم، ونائب محافظ سلفيت عبد الحميد الديك ومدراء وقادة المؤسسات الأمنية والرسمية والأهلية، ورؤساء البلديات والمجالس القروية، والغرفة التجارية، وامناء سر المناطق التنظيمية والمكاتب الحركية والشبيبة والمرأة، والأسرى المحررين، النقابات والاتحادات، وجمع غفير من أهالي محافظة سلفيت .

وانطلقت المسيرة الجماهيرية المؤلفة من فرق الخيالة، والدراجات النارية، وعروض عسكرية لأشبال الشبيبة الثانوية، وحملة الأعلام والرايات، من دوار الإستقلال وصولاً الى شارع الداخلية أمام مكتب حركة فتح إقليم سلفيت وتم إيقاد شعلة الإنطلاقة الـ54 بمناسبة انطلاقة الثورة الفلسطينية .

 

 

أخبار ذات صلة