بعد سنوات من الدمار .. سوريا تنجح برفع إنتاج الطاقة الكهربائية إلى 83 مليون كيلو واط ساعي عام 2018

عربي دولي نشر: 2018-12-29 15:48 آخر تحديث: 2018-12-29 15:48
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

نفذت الوزارة  الطاقة السورية عددا من المشاريع المهمة لرفع إنتاج الطاقة الكهربائية من 46 مليون كيلو واط ساعي يوميا عام 2016 إلى نحو 83 مليون كيلو واط ساعي عام 2018 الأمر الذي انعكس إيجاباً على عودة دوران العجلة الاقتصادية إضافة إلى إعادة تأهيل مجموعات التوليد المتوقفة محققة وفرا قدره 8ر10 ملايين يورو.

وتركزت جهود الوزارة خلال عام 2018 على تنفيذ عدد من المشاريع لتلبية الاحتياجات المتزايدة من الطاقة الكهربائية والتوقيع على مذكرات تفاهم لإقامة مشاريع استثمارية تدعم المنظومة الكهربائية.

ففي مجال توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية نفذت الوزارة عددا من المشاريع المهمة لرفع إنتاج الطاقة الكهربائية من 46 مليون كيلو واط ساعي يوميا عام 2016 إلى نحو 83 مليون كيلو واط ساعي عام 2018 الأمر الذي انعكس إيجاباً على عودة دوران العجلة الاقتصادية إضافة إلى إعادة تأهيل مجموعات التوليد المتوقفة محققة وفرا قدره 8ر10 ملايين يورو.

وأهم المشاريع التي نفذتها الوزارة تأهيل المجموعة الغازية الأولى في دير علي والمجموعة الغازية الأولى في محطة توليد التيم في دير الزور إضافة إلى إصلاح خط جندر تدمر التيم المغذي للمحافظة.

وبالنسبة لمشاريع الطاقات المتجددة نفذت المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء مشروع محطة توليد الكسوة الكهروضوئية باستطاعة 26ر1 ميغا واط بكلفة نحو مليار ليرة وتم وضعه بالخدمة ويوفر نحو 500 طن فيول سنوياً بما يعادل 90 مليون ليرة سنوياً كما نفذ المركز الوطني لبحوث الطاقة عددا من المشاريع الريادية بكلفة 384 مليون ليرة وتبلغ الإنتاجية السنوية لها 23ر1 مليون كيلواط ساعي وبوفر قدره نحو 81 مليون ليرة سنويا .

ونفذت الوزارة عددا من المشاريع لدعم المنظومة منها محطتا تحويل جامعة البعث وأشرفية صحنايا وتوسيع محطة تحويل البابيري بحلب واستبدال محولات في محطة تحويل طرطوس الرئيسية وتاهيل محطات تحويل في حلب وسقبا في الغوطة والشيخ مسكين والحراك ونوى والباسل في درعا بالإضافة إلى مد عدد من الخطوط والكابلات.

وبذلت الوزارة جهودا كبيرة لتأمين التغذية الكهربائية للمناطق التي حررها الجيش العربي السوري في “ريف دمشق وحلب ودير الزور وحمص والقنيطرة ودرعا” ففي ريف دمشق تم تأهيل شبكات التوتر المتوسط والمنخفض وتركيب مراكز التحويل في سقبا وكفر بطنا وجسرين وحمورية وعربين والساروت ومرج السلطان وحرستا وحزرما والمنصورة وحران العواميد والعتيبة والأحمدية والبلالية والمالكية والنشابية ودوما وعدرا العمالية وعدرا البلد وتل كردي والمنطقة الحرة في عدرا ويتم استكمال العمل لتأهيل الشبكة الكهربائية في مضايا والزبداني وبلودان وسيتم تركيب محطة تحويل نقالة 66/20 ك.ف في ببيلا .

وفي حلب تم تأهيل عدد من خطوط التوتر العالي ومراكز التحويل العام والخاص وتامين مصادر إضافية لمحطات ضخ مياه الخفسة والبابيري ومسكنة الرئيسية وربط السدود المائية مع الشبكة الكهربائية للحفاظ على استقرار التغذية الكهربائية في المحافظة ويتم العمل حاليا على تأمين استطاعة إضافية لحلب بحدود 300 ميغا واط.

وعملت الوزارة على إعادة التيار الكهربائي إلى مدينة الميادين بدير الزور من خلال تأهيل عدد من المحطات والخطوط كمحطة تحويل الميادين 66/20 ك.ف وخط 66 ك.ف التيم الميادين وخط الشميطية 20 ك.ف لتأمين المياه لري المحاصيل الزراعية كما تم مد خط 20 ك.ف عبر نهر الفرات لتغذية حطلة والحسينية والمضخات والجمعيات الفلاحية ويتم العمل على إعادة تأهيل خط 20 ك.ف من محطة الميادين إلى مدينة موحسن بطول 30 كم وتم تأهيل نحو 5ر104 كم خطوط 20 ك.ف ووضعها بالخدمة إضافة إلى استبدال وصيانة عدد من الشبكات وتجهيز 194 مركز تحويل عاما و96 مركزا خاصا باستطاعات مختلفة وتأهيل الشبكة الكهربائية بنسبة مئة بالمئة في أحياء مدينة دير الزور المأهولة مثل الجورة والقصور والضاحية والموظفين والجبيلة والعرفي وهرابش والجفرة والطحطوح وطب الجورة .

وفي محافظة حمص تم تأهيل الشبكة الكهربائية لعدد من أحياء المدينة والريف الشمالي شملت نحو 77 تجمعا ما بين قرية ومدينة من خلال تأهيل 205 مراكز تحويل وتم وضع عدد من الخطوط بالخدمة.

ولتخفيف التقنين القسري في منطقة وادي النضارة والوعر وتلدو عملت الوزارة على تأهيل خط 66 ك.ف شمال حمص تلدو كما وضعت محطة تحويل جامعة البعث 230/66 ك.ف بالخدمة باستطاعة 250 ك.ف.أ بكلفة 20 مليون يورو لتخفيف الاحمال عن محطات تحويل قطينة وفيروزة شمال حمص.

وفي محافظة درعا تمت إعادة تأهيل خط 230 ك.ف دير علي الشيخ مسكين وخط 230 ك.ف الكسوة الشيخ مسكين وإعادة تأهيل محولة في محطة تحويل الشيخ مسكين 230/66 ك.ف بما يسمح بزيادة قيمة الطاقة الكهربائية المغذية لمحافظة درعا كما تمت إعادة تأهيل محطة تحويل الحراك 66/20 ك.ف ووضعها بالخدمة ومحطة تحويل نوى 66/20 ك.ف مع تأهيل خط 66 ك.ف الشيخ مسكين نوى وهي تغذي المنطقة الغربية من محافظة درعا حيث بلغ عدد البلدات والأحياء التي تمت إعادة التيار الكهربائي إليها في محافظة درعا 64 حيا وبلدة وتم إصلاح 49 محولة وتركيب 85 محولة جديدة ووضعها بالخدمة .

وفي محافظة القنيطرة بلغ عدد القرى والتجمعات السكنية المنارة 30 قرية وتجمعا والعمل جار لإنارة 4 قرى أخرى بعد تأهيل 65 مركز تحويل في عدد من القرى المحررة ويوجد عدد من مراكز التحويل قيد التجهيز تمهيداً لوضعها في الخدمة.

 

أخبار ذات صلة