الأردن يستعيد "زهرة اللوتس وعناقيد عنب" من إسبانيا

محليات نشر: 2018-12-26 11:18 آخر تحديث: 2018-12-26 11:18
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

استعاد الأردن ثلاث قطع اثرية ترجع إلى خربة التنور بمحافظة الطفيلة،كانت معروضة بالمزاد العالمي في العاصمة الإسبانية مدريد، وهي عبارة عن زخارف حجرية تمثل عناقيد العنب مع زهرة اللوتس وأوراق الكرمة. 

وقال مدير عام دائرة الآثار العامة بالوكالة يزيد عليان في بيان صحفي اليوم الاربعاء ان القطع الثلاث ترجع إلى الموقع الأثري المسمى خربة التنور الذي يقع شمال مدينة الطفيلة والذي يتميز بوجود بقايا معبد نبطي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الأول الميلادي.

وأوضح ان محاضرة وباحثة بكلية الدراسات الشرقية في مدريد جودت ماكنزي تواصلت مع الجمعية الوطنية للمحافظة على البترا وأبلغتها عن هذه القطع التي كانت معروضة للبيع بالمزاد العلني في مدريد حيث قامت الجمعية بالتنسيق مع صاحب المعرض،الذي قام بشراء القطع الثلاث ومنحها إلى الأردن.


اقرأ أيضاً : كندا تعيد 67 قطعة أثرية إلى الأردن


واشار الى جهود وزارتي السياحة والآثار و الخارجية وشؤون المغتربين والجمعية الوطنية للمحافظة على البترا التي تراسها سمو الأميرة دانا فراس سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة للتراث الثقافي في استعادة هذه القطع الاثرية.

وقال ان الدائرة ستقوم بتوثيق وتسجيل هذه الزخارف الحجرية ووضعها في المكان الذي يليق بها بالمتاحف الأثرية في المملكة.

أخبار ذات صلة