حادثة غريبة.. مؤذن ينسى فتىً داخل مسجد في الكرك.. والدفاع المدني يتدخل

محليات
نشر: 2018-12-25 12:33 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: إسماعيل عُباده
مسجد - ارشيفية
مسجد - ارشيفية

في حادثة غريبة على مساجد المملكة، أقدم موظف أحد المسجد في مدينة الكرك على نسيان أحد المصلين في المساجد واغلاق الباب عليه.

وفي التفاصيل، بعد صلاة مغرب أمس الاثنين، قام مؤذن أحد المساجد في منطقة مؤاب بالكرك، باغلاق المسجد بالمفتاح على أحد المصلين، وهو فتى يبلغ من العمر 16 عاماً، بعدما نسيه في الداخل.

وقال والد الفتى المحامي علي الهواري في تصريح لـ "رؤيا": ان الفتى كان يصلي المغرب مع المصلين، ولكنه بقي بالمسجد لقراءة القران من أجل المشاركة في المسابقة الهاشمية لحفظ القرآن، وفضل الجلوس بالمسجد ذاته كون صلاة العشاء قريبة الوقت من المغرب.

ويشير والد الفتى ان ابنه يعاني من أمراض مزمنة، ولم يكن يعرف أن المؤذن سيغلق عليه المسجد بالمفاتيح، وينساه بالداخل.

ومع مرور الوقت أصبح الفتى يعاني من مرض "الزايدة" وكان بحاجة ملحة للخروج من المسجد، وحين حاول ذلك، وجد الباب مغلقاً عليه. 


اقرأ أيضاً : وزير الأوقاف يقرر تعيين 215 مؤذن وخادم مسجد


ولحسن الحظ، كان الفتى معه هاتف تمكن من خلاله الوصول الى أهله، وابلاغهم بانه موجود داخل المسجد ومغلق عليه ولا يستطيع الخروج.

وعلى الفور استدعى أهالي الفتى مؤذن المسجد، والدفاع المدني، لنقل الفتى الى المسشفى، وهو ما حدث فعلاً، حيث تم نقل الفتى من قبل كوادر الدفاع المدني بمنطقة مؤاب، واخضاعه للعلاج.

ويقول والد الفتى لـ "رؤيا": ان العائلة قدمت شكوى بحق المؤذن الى الجهات الأمنية، والأوقاف ، مضيفا : ان الجهات المعنية لم تتخذ أي اجراء بحق المؤذن ، مطالبا الاوقاف باتخاذ ارجاءات تمنع تكرار مثل تلك الحوادث.

أخبار ذات صلة

newsletter