الرزاز يهنئ المسيحيين بعيد الميلاد المجيد

محليات نشر: 2018-12-24 20:39 آخر تحديث: 2018-12-24 20:39
خلال الزيارة
خلال الزيارة
المصدر المصدر

هنأ رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مساء الاثنين المسيحيين في الأردن بمناسبة عيد الميلاد المجيد وقرب حلول رأس السنة الميلادية.

وقال رئيس الوزراء خلال زيارته الاثنين إلى كنيسة اللاتين بعمان يرافقه نائب رئيس الوزراء وزير دولة الدكتور رجائي المعشر، ووزير الشؤون البلدية وزير النقل المهندس وليد المصري، وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، وزير الأوقاف والشؤون والمقدّسات الإسلامية الدكتور عبد الناصر أبو البصل، وزير التخطيط والتعاون الدولي ماري قعوار، وزير الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات ووزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان، ولقائه رؤساء الكنائس المسيحية والبطاركة والأساقفة والوجهاء، إن الأعياد في الأردن لها رونق مختلف عن العديد من دول العالم ففي الوقت الذي تنغمس بعض الدول في الحروب والاقتتال ننعم نحن بالوفاق والمحبة.

وأضاف أننا نقف معاً أسرة واحدة نبارك لبعضنا بعضاً ونقف في وجه كل من تسول له نفسه محاولة شق الصف الواحد ويقودنا في ذلك جلالة الملك عبدالله الثاني والأسرة الهاشمية .

وأكد رئيس الوزراء ضرورة المحافظة على أواصر المحبة والوحدة الوطنية لأبناء شعبنا الأردني الواحد المتحاب والمتماسك .

وأكد أن جائزة تمبلتون التي تسلمها جلالة الملك لقاء جهوده في تحقيق الوئام بين الأديان هي جائزة لكل الأردنيين متمنياً أن تعم الطمأنينة والسلام الأردن وفلسطين والقدس والعالم أجمع. من جانبه، قال سيادة المطران وليم الشوملي مطران اللاتين في الأردن باسم رؤساء الكنائس في الأردن إننا نتابع نشاط حكومتكم وجهدكم الدؤوب لجعل الأردن دولة مؤسسات وقانون من أجل أن يزدهر اقتصاده ويرتفع المستوى المعيشي للمواطن.

وأضاف أنه رغم الصعوبات الحالية المتأتية من الظروف التي تحيط بالمنطقة تسعون لتخفيف ضريبة الدخل عن شريحة الفقراء وتشجيع الاستثمار والاصلاح السياسي والاقتصادي.

وأشار المطران الشوملي في السياق ذاته إلى سعي الحكومة لتوفير فرص عمل جديدة وتشجيع السياحة ومكافحة الفساد وسن قوانين جديدة لحماية أمن المواطن .

وأوضح أن ذكرتنا المسيحية لن تنسى مشاركة الملك عبد الله الثاني بحضور الرئيس الفلسطيني وعدد من المسؤولين وعلماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي الاحتفال بعيد الميلاد الأسبوع الماضي.

وأعرب المطران الشوملي عن امتنانه لقيام الحكومة بالضرب على يد الفاسدين الذين يسرقون مقدرات الوطن وذلك انطلاقا من متطلبات العدل والنزاهة واصدار قانون العفو العام انسجاماً مع متطلبات الرحمة والإنسانية.

وأشاد بالأجهزة الأمنية التي تقوم بواجبها خير قيام وبوجه حضاري لافتاً إلى أننا نعيش في بلد تقدس بمرور الأنبياء على أرضه ولديه طاقات مستقبلية واعدة.

وقال وزير الأوقاف عبد الناصر أبو البصل إن الأردن يمثل الثقافة العربية الإسلامية بهوياتها المتنوعة مؤكداً أننا أسرة واحدة وكلمتنا واحدة .

وأضاف أن جائزة تمبلتون التي تسلمها جلالة الملك هي رسالة عالمية من الأردن إلى العالم أجمع يجب أن نحتذي بهذا المثل ونبث هذه الثقافة القوية التي تكون سداً منيعاً في ثقافة القوة التي تحارب الكراهية بين الناس.

وسلم المنسيور ماورو للي في ختام الحفل رسالة السلام إلى رئيس الوزراء من قداسة البابا فرانسيس.

وألقى أحد الحضور قصيدة عبّر فيها عن اعتزازه بالأردن قيادة وشعباً مؤكداً على المحبة والاحترام المتبادل والعدل الذي يسود بين جميع ابناء شعبه .

أخبار ذات صلة