تعرف على سيرة الراحل الشيخ سلطان العدوان

محليات
نشر: 2018-12-22 11:31 آخر تحديث: 2018-12-22 14:20
الشيخ سلطان العدوان رحمة الله عليه
الشيخ سلطان العدوان رحمة الله عليه
المصدر المصدر

رئيس النادي الفيصلي، الشيخ سلطان العدوان، بدأت حكايته مع الفيصلي بعد أن أنهى دراسته في لبنان عام 1955 حيث عاد بعدها إلى الأردن وانضم لصفوف النسر الأزرق.

وكان العدوان قد شارك في لبنان أثناء دراسته هناك مع فريق النهضة وهو أحد فرق المقدمة هناك في تلك الفترة.

كان النادي الفيصلي في الفترة التي جاء فيها الشيخ سلطان في مقره القديم في جبل عمان يحوي العديد من الانشطة ابرزها الملاكمة وكرة السلة وكرة اليد وسرعان ما تم انتخابه عضوا لمجلس إدارة جنبا إلى جنب مع تواجده كلاعب ولم يكن ذلك محظورا في تلك الفترة، اما على صعيد المنتخب الوطني فقد مثله منذ العام 58 وحتى عام 67.

وتسلم العدوان رئاسة الفيصلي على مرحلتين، الأولى امتدت لثماني سنوات بين أعوام 1970 وحتى 1978، والثانية منذ عام 1992.

وعين العدوان وزير دولة عام 1991 خلال حكومة الأمير زيد بن شاكر.


اقرأ أيضاً : وفاة رئيس النادي الفيصلي الشيخ سلطان العدوان


سر الاستقالة من اتحاد كرة القدم

سبب الاستقالة من عضوية الاتحاد في تلك الفترة فكانت لها قصة حدثت قبيل افتتاح ستاد عمان حيث كان الاقتراح ان يتم استقدام المنتخب المصري إلا أن وجهة نظره كانت بان يتم استقدام أحد الاندية المصرية ليلعب مباراة امام منتخبنا الوطني والذي لم يكن بالمستوى المطلوب في تلك الفترة إلا أن الجميع اصر على استقدام المنتخب المصري وفعلا تم استقدامه ولعب منتخبنا معه بهذه المناسبة وخسر اللقاء بنتيجة قاسية 6/1 وبحضور جلالة المرحوم الحسين بن طلال واذكر يومها انه قال للشريف فواز وللامير رعد وللسيد تحسين المفتي رئيس الاتحاد (يا ريت بنيتوا منتخب قوي كما بنيتم هذه المدينة الجميلة) وقد خرج جلالته غاضبا للخسارة وفورا تقدم سلطان العدوان استقالته من عضوية الاتحاد وكان ذلك عام 68 أو 69 ليقوم بعدها مباشرة رئيس الاتحاد تحسين المفتي بتقديم استقالته من رئاسة الاتحاد".

وكان النادي الفيصلي لكرة القدم، أعلن فجر السبت، وفاة رئيسه الشيخ سلطان العدوان.

ونشر النادي الفيصلي عبر صفحته الرسمية على "فسيبوك" "انتقل إلى رحمة الله تعالى رئيس النادي الفيصلي معالي الشيخ سلطان ماجد العدوان. إنا لله وإنا إليه راجعون، رحمك الله يا أغلى الرجال، وصبرنا على فاجعة فراقك".

ونعى وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان والأسرة الشبابية في المملكة الشيخ العدوان الذي كان فارساً من فرسان الرياضة الأردنية ورائداً من روادها .

أخبار ذات صلة