الطيبي يكشف لرؤيا عن أسرار حياته الاجتماعية والسياسية- فيديو

هنا وهناك نشر: 2018-12-21 12:18 آخر تحديث: 2018-12-21 12:50
الدكتور احمد الطيبي
الدكتور احمد الطيبي
المصدر المصدر

الدكتور احمد الطيبي ، شخصية غير عادية ومثيرة في جرأتها، ومميزة في نضالها ودفاعها عن القضية الفلسطينية.

ولد في قرية الطيبة في 19 كانون الأول عام 1958م، لأب من يافا وأم من الرملة وتزوج من طولكرم ويسكن في مدينة القدس المحتلة.

وتلقى الدكتور الطيبي تعليمه الثانوي في الطيبة الفلسطينية وانتقل للدراسة في كلية الطب هداساه في الجامعة العبرية في القدس، ومتزوج من الدكتورة مي الطيبي من مواليد طولكرم ولديه منها ابنتان نتلي ويارا.

كيف كانت مرحلة الطفولة للطيبي؟

تحدث الطيبي خلال استضافته في برنامج حلوة يا دنيا الذي يقدمه الزميلان فؤاد الكرشة وميس النوباني عن طفولته.

وقال الطيبي: "في الإجازات الصيفية اذكر كان والدي يتعمد ان نذهب الى العمل للاحتكاك ومقارعة صعوبات الحياة، حيث انني اشتغلت في العطلة الصيفية بمصنع يطلق عليه وكان آنذاك عمري 15 سنة.

وتابع: "من أسوأ المواجهات التي مازالت عالقة في ذهني هي طريقة معاملة صاحب المصنع للعامل الفلسطيني، حيث إنني كنت أصغر عامل يعمل في المصنع واذكر مرة انه خرج أحد العمال للغذاء وتأخر دقيقتين، وبعدما رجع اخذ المشرف على العمل وهو "يهودي" وبدأ يركله بقدمه، وحينها وقفت منزعجا ومنفعلا وما أزعجني هو قبول هذه الإهانة من العامل بابتسامة، ولذلك صرخت في وجه العامل متسائلا: على ماذا تضحك.. وتوافق على إهانتك؟ وبعد ذلك صرخت على مشرف العمل لكنه فوجئ من الذي يصرخ عليه، فسألني من انت؟ وقام بإبعادي عن العمل إثر الخلاف الذي حصل.

ومن الأحداث التي حصلت مع الطيبي داخل الكنيست أن هناك عضو في كنيست كان عنصريا، حيث ام بتمزيق الكتاب كتاباً مقدساً وهو الإنجيل، ورميه في سلة المهملات، حيث رفع الطيبي داخل صورة مئير كهانا زعيم حركة كاخ في الكنيست، قائلا هذا هو زعيمك؟ وهذا هو فكره؟، وقام بتمزيق صورة كهانا وإلقائها على الأرض.

الطيبي وقانون القومية 

قال النائب الطيبي عضو كنيست الاحتلال ، إن القانون الذي صادق عليه الكنيست إن القانون يغفل أي ذكر للديمقراطية أو مبدأ المساواة، ووصفه بأنه لا يحقق المساواة بين جميع سكانها بغض النظر عن دينهم أو عرقهم أو جنسهم.

الطيبي مشجع شرس لبرشلونة والوحدات

يشجع الدكتور الطيبي نادي برشلونة الاسباني، حيث تحدث عن الانجازات التي قادها الفريق، وحبه للاعب كريم بنزيما.

وتطرق في حديثه إلى نادي الوحدات الأردني، حيث وجه التحية للفريق المبدع.

وكان الطيبي قد هتف لفريق نادي الوحدات ونادي القدس الفلسطيني في الكنيست خلال مبارة أقيمت بين القريقين.

وقال الطيبي لنادي الوحدات: لقد أثبتّم يا أسود جمهور الوحدات، المرة تلو الأخرى، صدق انتمائكم الرائع وإخلاصكم.

وردد داخل الكنيست: " أنا وحداتي ابن مخيمات".

أخبار ذات صلة