الحكومة تضع شروطًا على 1700 غارمة أردنية تبرعت الإمارات بإنقاذهن

محليات
نشر: 2018-12-16 11:36 آخر تحديث: 2018-12-16 14:28
تحرير: علاء الدين الطويل
وزيرة التنمية اعتبرت أن المبادرة الإماراتية نوعا من التفريج الإنساني
وزيرة التنمية اعتبرت أن المبادرة الإماراتية نوعا من التفريج الإنساني
المصدر المصدر

وضعت الحكومة ممثلة بوزارة التنمية الاجتماعية، شروطًا للبدء بسداد ديون 1700 غارمة أردنية، بمبادرة من الإمارات، وشكلت لجنة لهذه الغاية، تضم فريقًا منها ووزارة العدل والأمن العام.

وثمنت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات مبادرة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تسديد القروض عن الغارمات الأردنيات والتي تجاوزت قيمتها 400 ألف دينار "مليوني درهم إماراتي".

واعتبرت الوزيرة أن هذه المبادرة نوعا من التفريج الإنساني سيكون لها شروطًا أهمها أن لا تكون لحالات مكررة.

وقال مسؤول بوزارة التنمية الاجتماعية في تصريح لرؤيا إن تطبيق سداد ديون الغارمات لم يبدأ بعد، وتم توقيع اتفاقية بين وزارتي التنمية والعدل والأمن العام، لدراسة الحالات الواجب السداد عنها.


اقرأ أيضاً : الإمارات تنقذ 500 امرأة أردنية غارمة من السجن بتسديد ديونهن كاملة


وستشمل الاتفاقية إجراء جميع الدراسات المتعلقة بالمنتفعات من السداد ممن صدر بحقهن أحكامًا قضائية وموقوفات ولا يزيد المبلغ المترتب عليهن عن 350 - 400 دينار.

وأضاف " دورنا كوزارة إجراء دراسة على دخل الأسر لنعرف من المستحق بالانتفاع من التبرع".

واستهدف التبرع الإماراتي الذي جاء بتوجيهات مباشرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، فئة النساء المستضعفات اللواتي اوقعتهن ظروفهن المعيشية في قبضة الديون التي لم يتمكن من تسديدها وبهدف تفريج كربة هؤلاء " الغارمات".

 

أخبار ذات صلة