الملك يجري مباحثات مع رئيس وزراء بلجيكا

محليات
نشر: 2018-12-12 15:21 آخر تحديث: 2018-12-12 15:21
من اللقاء
من اللقاء

عقد جلالة الملك عبدالله الثاني، في بروكسل الأربعاء، مباحثات مع رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشيل، الذي أكد حرص بلاده، واستنادا إلى دورها الفاعل في الاتحاد الأوروبي، على دعم الأردن تقديرا لجهوده في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

واتفق جلالة الملك ورئيس وزراء بلجيكا على تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات خصوصا السياسية والاقتصادية منها.

وتم التأكيد على متانة العلاقات بين الأردن وبلجيكا، التي تمتد لنحو 60 عاما، وضرورة إدامة التنسيق والتشاور بينهما حيال مختلف القضايا الإقليمية والدولية، وبما يخدم مصالحهما المشتركة، ويسهم في تعزيز الأمن والسلم العالميين.

وخلال المباحثات، التي حضرها سمو الأمير عبدالله بن غازي وعدد من كبار المسؤولين في البلدين، أعرب جلالة الملك عن تقديره لدور بلجيكا في دعم الاقتصاد الأردني وجهود التنمية في المملكة.

وهنأ جلالة الملك رئيس وزراء بلجيكا بانتخاب بلاده عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي، مؤكدا جلالته أهمية دور بلجيكا في إطار الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي في التعامل مع ملفات المنطقة الرئيسية وجهود تعزيز الأمن والاستقرار فيها.

وتناولت المباحثات المستجدات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتها عملية السلام بين الفلسطينيين والاحتلال، حيث أكد جلالة الملك ضرورة تكثيف الجهود الدولية المستهدفة تحريك عملية السلام، استنادا إلى حل الدولتين وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما تطرقت إلى التحديات التي تواجه وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وفي هذا الإطار، أشاد جلالة الملك بالدعم الذي قدمته بلجيكا لمساندة الوكالة في تقديم خدماتها للاجئين.

وفي معرض استعراض أعباء أزمة اللجوء السوري على الاقتصاد الأردني، ثمن جلالة الملك دعم بلجيكا للأردن للتخفيف من تبعات هذه الأزمة، مؤكدا جلالته أهمية مؤتمر بروكسل الثالث الذي يعقده الاتحاد الأوروبي شهر نيسان المقبل حول دعم مستقبل سوریا والمنطقة.

وأشاد رئيس وزراء بلجيكا بجهود الأردن الكبيرة في استضافة اللاجئين السوريين.

وجرى التأكيد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا، ويضمن عودة آمنة للاجئين إلى بلدهم. 

وحضر المباحثات، وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ووزير الصناعة والتجارة والتموين، والسفير الأردني في بروكسل.

وجرت لجلالة الملك، لدى وصوله قصر ايغمونت في بروكسل، مراسم استقبال رسمية، حيث كان في استقباله رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشيل.

وعزفت الموسيقى السلامين الملكي الأردني والوطني البلجيكي، واستعرض جلالة الملك ورئيس وزراء بلجيكا حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما.

أخبار ذات صلة