"حماية وحرية الصحفيين" يطالب بالإفراج عن الوكيل

محليات
نشر: 2018-12-11 11:23 آخر تحديث: 2018-12-11 11:25
مركز حماية وحرية الصحفيين
مركز حماية وحرية الصحفيين
المصدر المصدر

طالب مركز حماية وحرية الصحفيين بالإفراج الفوري عن الزميل الإعلامي محمد الوكيل والإعلامية غدير الربيحات بعد توقيفهما من قبل المدعي العام في سجن الجويدة.

وأكد مركز حماية وحرية الصحفيين في بيان صادر عنه صباح الثلاثاء ، معارضته للتوقيف لأنه عقوبة مسبقة.

وقال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين الزميل نضال منصور "نحترم اللجوء للقضاء لإنصاف الناس والمجتمع، ولكن لا نرى مبرراً لتوقيف الإعلاميين في قضايا التعبير والنشر، ونؤكد أن استمرار التوقيف يُلحق ضرراً بصورة الأردن".


اقرأ أيضاً : لماذا تم توقيف الاعلامي محمد الوكيل في سجن الجويدة؟


وسجل مركز حماية وحرية الصحفيين معارضته لنشر الرسم المسيء، مشيراً الى أن الزميل محمد الوكيل وكادر الموقع الإعلامي أكدوا أنه خطأ غير مقصود، وقاموا على الفور بسحب الرسم، واعتذروا للجمهور مما يؤكد حُسن النية وعدم توفر التقصد والتعمد في النشر.

ونبه مركز حماية وحرية الصحفيين الى أنه يتبنى مسطرة حقوقية واحدة لا تقبل الإساءة لكافة الأديان، ويحرص على تعزيز وحدة المجتمع، وبذات الوقت فإنه يعارض اللجوء للتوقيف لأنه يشكل إدانة مسبقة، والأصل أن الإنسان بريء حتى تثبت إدانته بحكم قضائي قطعي.


اقرأ أيضاً : تعرف على التهم المسندة للاعلامي محمد الوكيل


أخبار ذات صلة