جيش الاحتلال يطالب سكان قريتين لبنانيتين إخلاء بيوتهم

فلسطين نشر: 2018-12-10 09:28 آخر تحديث: 2018-12-10 09:28
جنود الاحتلال - ارشيفية
جنود الاحتلال - ارشيفية
المصدر المصدر

أهاب جيش الاحتلال بسكان قريتي كفر كلا ورامية اللبنانيتين الحدوديتين إخلاء منازلهم، وسط توقعات العسكريين في كيان الاحتلال بتصعيد المواجهة مع حزب الله في الأيام القادمة.

وحذر الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي إدرعي عبر تويتر أهالي القريتين من أن حزب الله شقّ تحت بيوتهم "أنفاقا هجومية ممتدة إلى داخل "الاحتلال" بشكل يحول هذه المنطقة إلى حاوية بارود كبيرة"، وأضاف: "هل تشعرون بالأمان وأنتم تعلمون بأن بيوتكم تقع فوق حاوية بارود؟".

وأكد أدرعي تصميم الجيش على مواصلة تدمير الأنفاق، وقال: "لا نعلم ماذا ستكون تداعيات هذه الأعمال على البيوت المعنية في الجانب اللبناني".


اقرأ أيضاً : الاحتلال يعلن اكتشاف نفقٍ ثانٍ لحزب الله على حدود الأراضي المحتلة مع لبنان


تأتي هذه التحذيرات في وقت توقع فيه جيش الاحتلال، حسب قناة "كان" التابعة للاحتلال، أن تصعّد حملة "درع الشمال" التي أطلقها للكشف عن أنفاق حزب الله الاحتكاكات بين الاحتلال وعناصر حزب الله، لاسيما وأن جيش الاحتلال لم يستبعد أن تشمل عمليات البحث عن الأنفاق الدخول إلى الجانب اللبناني من الخط الأزرق الفاصل بين لبنان والاراضي المحتلة.

وقال جيش الاحتلال إن عناصر من حزب الله يتجولون بلباس مدني قرب الحدود، في حين نشر الإعلام الحربي التابع لحزب الله صورا ولقطات فيديو توثق أعمال الاحتلال على طول الحدود، ومن مسافة قريبة جدا من الحدود، كما كشف أسلاكا إلكترونية زرعتها إسرائيل على طول الحدود لرصد أي تحركات من الجانب اللبناني.

أخبار ذات صلة