الزراعة ترد على اتهامات احتكارها الخضار والفواكه: نحمي المزارع ولا ننجر لإغراق السوق

محليات نشر: 2018-12-04 11:55 آخر تحديث: 2018-12-04 14:07
تحرير: علاء الدين الطويل
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

ردت وزارة الزراعة على تصريحات رئيس جمعية مصدري الخضار والفواكه في الأردن سليمان الحياري، التي أوردها عبر برنامج هذا الصباح، واتهم فيها الوزارة برفع أسعار سلع الخضار والفواكه واحتكارها.

وقالت الوزارة في بيان لها حصلت رؤيا على نسخة منه اليوم الثلاثاء إنه " من باب حق الرد وحول ما يتم تداوله من تصريحات حول منح رخص الاستيراد للمحاصيل ووالواقع للاسعار وارتفاعها نوجه عنايتكم الى ان وزارة الزراعة لديها تنسيق ولجان متخصصة تجري المسح للمحاصيل المحلية وقياسها مع احتياجات السوق وتحديد الكميات الواجب استيرادها".

وأفادت الوزارة أنها "تعمل على حفظ التوازن ضمن المعادلة الخاصة بالسوق التي تضم كل من المزارع والتاجر والمستهلك وبذلك يتم منح الرخص ضمن إجراءات تحمل العديد من المراحل ودراسة عدد من اللجان بين مديرية التسويق والتراخيص وفي مايخص محصول البطاطا فان الكميات الوارده يوميا مابين ٣٧٠ الى ٤٧٠ طن يوميا في حين احتاياجات السوق تقدر ب٣٨٠ طن يوميا وهذا يشكل وفرة وارتفاع الاسعار هو بسبب الهوامش التسويقية لدى التاجر   وهذا يدخل ضمن عمل جهات مختلفة ".


اقرأ أيضاً : الحياري يهاجم وزارة الزراعة ويتهمها برفع الخضار والفواكه: البصل في سوريا بـ 7 قروش!


وبالحديث عن البصل فقد منحت وزارة الزراعة ١٦٠ رخصة تقدر ب٦٠٠٠ طن من شهر ١١ / ٢٠١٨ الى ١ /١٢ / ٢٠١٨ وتغطي احتياجات السوق .

وأكدت وزارة الزراعة على شفافية ومؤسسية التعامل مع الرخص ووجود رزنامة للاستيراد التكميلي  مبنية على دراسة ومسح ميداني وقائمة على الإحتياجات وتراعي حماية المزارع من خلال عدم الانجرار خلف الاغراق وحماية المستهلك من خلال التوازن السعري الذي لا يذهب الى الشح في العرض وارتفاع الاسعار وحماية التاجر من خلال فتح الاستيراد بما يتناسب مع الاحتياجات .

وشددت على أنها لن تتوانى في فتح باب الاستيراد في حال ارتفاع الاسعار .

وقالت إن كافة الاجراءات والدراسات سليمة ووالفوارق السعرية هي نتيجة للهوامش التسويقة خارج ابواب السوق المركزي و الوزارة تؤكد أن المشكلة بالفارق السعري بين المركزي والمحال التجارية هو الهوامش التسويقية المرتفعة،.

وأوضحت أنها تعمل على خفض هذه الهوامش حتى تنعكس على السعر لدى المواطن وذلك من خلال دراسة الحلقة التسويقية والتي تدخل مع اكثر من وزارة وبتناغم مع مجلس الشراكة الزراعي الذي يتم صناعة القرار الزراعي من خلاله للايام القادمة.

وهاجم سليمان الحياري رئيس جمعية مصدري الخضار والفواكه في الأردن وزارة الزراعة، متهمًا إياها بالمحاصصة والشللية على حساب جيب المواطن واحتكار السلع وبيعها بأسعار كبيرة ليست بمقدور الأردنيين.

وقال الحياري خلال استضافته عبر برنامج هذا الصباح الذي تقدمه قناة رؤيا، إن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار الفواكه والخضار في المملكة هو وزارة الزراعة نفسها.

واستشهد الحياري على ذلك بأسعار البطاطا والبصل المرتفعة في السوق التي وصل سعر الكيلو الواحدة منها نحو دينار، في حين أن سعر كيلو البصل في سوريا لا يتجاوز 20 قرشًا.

 

أخبار ذات صلة