ماكرون يتراجع عن موقفه.. ويأمر بمحادثات مع "السترات الصفراء"

عربي دولي نشر: 2018-12-03 00:19 آخر تحديث: 2018-12-03 00:19
الاحتجاجات في فرنسا
الاحتجاجات في فرنسا
المصدر المصدر

طلب الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون مساء اليوم الأحد، من رئيس وزراءه إدوار فيليب بأن يترأس اجتماعا غدا الاثنين، بحضور زعماء الأحزاب السياسية وممثلين عن السترات الصفراء، وذلك بعد احتجاجات واسعة ضد ارتفاع أسعار الوقود، شارك فيها عشرات الآلاف من الفرنسيين تخللتها أعمال عنف.

وقالت قناة "بي.إف.إم" التي نقلت الخبر عن الإيليزيه بأن "إدوار فيليب سيتسقبل زعماء الأحزاب وممثلين عن السترات الصفراء وذلك بعد المظاهرات التي شهدتها فرنسا أمس السبت والتي أدت لسقوط قتيل و263 جريحا".

وقالت الإيليزيه بأن "هذه المبادرة "تأتي ضمن رغبة السلطة "بالحوار" مع السترات الصفراء.


اقرأ أيضاً : ماكرون تعليقا على احتجاجات باريس: "لن أرضى أبدا بالعنف"


وحاول رئيس الوزراء فيليب استقبال ممثلين عن "السترات الصفراء" يوم الجمعة الماضي إلا أن الاجتماع فشل بعد انسحاب أحد الممثلين من الاجتماع ورفض آخرين المشاركة فيه.

وبحسب "بي.إف.إم" نقلا عن الرئاسة فقد طلب ماكرون من وزير الداخلية كاستانير بأن يتم "التفكير باعتماد معايير جديدة للحفاظ على الأمن وتجنب ما حدث من أعمال شغب يوم السبت الماضي".

هذا وقد اجتمع ماكرون صباح اليوم بعدد من المسؤولين في إطار خلية أزمة لمناقشة الوضع.

 وشهدت فرنسا يوم أمس السبت، مظاهرات للسترات الصفراء احتجاجا على زيادة الضرائب على الوقود وتدهور الأحوال المعيشية.

أخبار ذات صلة