طبيب اردني يطور علاجا للحزام الناري بالترددات الحرارية

صحة نشر: 2018-12-02 13:47 آخر تحديث: 2018-12-02 13:47
لانسان عندما تنخفض مناعته يهاجمه فيروس هربيس فيلهب الاعصاب
لانسان عندما تنخفض مناعته يهاجمه فيروس هربيس فيلهب الاعصاب
المصدر المصدر

طور الطبيب الأردني احسان الشنطي طريقة جديدة لعلاج مرض الحزام الناري من خلال التشويش على العصب الملتهب عن طريق الترددات الحرارية النبضية التداخلية تحت الأشعة السينية التشخيصية ،بعد حقن المنطقة حول العصب بمضادات الالتهاب.

وأوضح الشنطي في تصريحات صحفية أن 80% من المرضى شعروا بتحسن بعد الجلسة الأولى من العلاج بنسبة 60% وفي حال أخذ المريض جرعة أخرى ستصل نسبة الفائدة من 90 الى 95 %.

 ولفت إلى أن عديد من المرضى يعانون من آلام مبرّحة تستنزف صحتهم النفسية والجسدية، وسط تقديرات بان علاج هذه الالام يراوح مكانه في الاردن، على الرغم من وجود تخصص مستقل منذ عقود في الدول المتقدمة، وأن اعداد المتخصصين بعلاج الالم يكاد ينعدم رغم المطالب بادراجه في البورد الأردني.

وعن المرض أوضح الشنطي أن الانسان عندما تنخفض مناعته الجسدية نتيجة ضغط نفسي او جسدي، يهاجمه فيروس هربيس، فيلهب الاعصاب بمسارها ، ما ينتج طفحا جلديا يستمر نحو اسبوعين، مبينا انه أحيانا ولأسباب غير معروفة يبدأ المريض بمعاناة الالم الشديد و يعبر عنه المرضى بألم الانتحار من شدته حتى ولو غاب الطفح ، فيصف الاطباء حينها ادوية مسكنة للألم و منها أدوية الكآبة و الصرع، وقد تتفاقم المضاعفات عندما يكون هؤلاء المرضى من المتقدمين بالسن، وممن لا يقوون على تحمله أو أن يكون بعضهم ممن يعانون أصلا من أمراض أخرى كارتفاع ضغط الدم و ضعف في الكلى او الفشل الكبدي أو مشاكل في الجهاز الهضمي مما يزيد من مشاكل المريض و معاناته.

أخبار ذات صلة