مؤتمر يضم الأردن ودول أخرى يتعهد بجمع "ملياري وجبة" لإطعام الفقراء

عربي دولي نشر: 2018-11-27 08:13 آخر تحديث: 2018-11-27 08:13
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

نجح المؤتمر الإنساني الثامن للشراكة الفعالة المنعقد في الكويت، والذي يضم الاردن، في جمع تعهدات بتقديم 2.2 مليار وجبة غذاء لإطعام مليار جائع وتنفيذ 3.1 مليون مشروع لخدمة 102 مليون محتاج في العالم.

ومن المقرر تنفيذ هذه التعهدات خلال عام من انعقاد المؤتمر الذي شاركت فيه الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، ومقرها الكويت، والأمم المتحدة عبر مكتب الأمين العام المساعد للشراكات الإنسانية، ومنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة ومقره أبوظبي.

وقدمت التعهدات جهات من دول عدة، بينها الكويت والسعودية والسلطة الفلسطينية وتركيا ومصر والأردن والولايات المتحدة وبريطانيا ولبنان وأستراليا.

وتتضمن مبادرة، "إطعام مليار جائع حول العالم"، ثلاثة محاور، أولها العمل على توفير مليار وجبة للمستفيدين في المجتمعات الفقيرة والمنكوبة، والثاني هو تمكين هؤلاء الفقراء من خلال المشاريع المختلفة.

ويتمثل المحور الثالث في تعزيز الشراكات بين الجهات المهتمة بالشأن الإنساني وتوقيع اتفاقيات شراكة في مجال مكافحة الجوع بين المنظمات المشاركة.

وخلال المؤتمر الذي عقد برعاية أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، أعلن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية عبدالله المعتوق، عن صياغة آلية لتتبع إنجازات المبادرة وتشكيل فريق عمل لمتابعة تنفيذ التعهدات على مدى عام كامل وحتى نهاية 2019 وتقديم تقارير مفصلة بالبرامج والمشاريع المنجزة.

وحذر المعتوق، وهو أيضا مستشار خاص للأمين العام للأمم المتحدة، من "زيادة مطردة ومخيفة ومروعة في معدلات الجوع"، وقال إن "إحصاءات الأمم المتحدة والمؤشرات العالمية لعام 2018، تشير إلى أن الجوع هو الخطر الأول الذي يهدد حياة الإنسان وصحته".

وأوضح أن "أكثر من 821 مليون شخص في العالم يعيشون في براثن هذه الآفة، أي أن واحدا من كل تسعة أشخاص في العالم لا يحصل على ما يكفيه من الغذاء، ويعاني 150 مليون طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية بشكل مزمن".

أخبار ذات صلة