النساء يقلقن "الضمان"

اقتصاد نشر: 2018-11-25 14:46 آخر تحديث: 2018-11-25 14:46
عاملات في أحد مشاغل الخياطة في المملكة
عاملات في أحد مشاغل الخياطة في المملكة
المصدر المصدر

أعرب الناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي عن قلقه من تدني نسبة المشتركات بالضمان التي لا تتجاوز حالياً 28% من إجمالي عدد المشتركين الفعّالين.

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة حوارية نظمها المركز الإعلامي في المؤسسة مع النساء العاملات في المشاريع الصغيرة المنبثقة عن مؤسسات المجتمع المدني.

الصبيحي دعا مؤسسات المجتمع المدني إلى ضرورة إشراك النساء العاملات لديها بمظلة الضمان، كما دعا النساء الاردنيات المنتجات والعاملات لحسابهن الخاص من داخل المنزل إلى الاشتراك الاختياري بالضمان.

وطالب جميع العاملات بالسؤال عن حقهنّ في الضمان الاجتماعي عند التحاقهنّ بأي فرصة عمل في أي من القطاعات الاقتصادية، والتأكد من شمولهن بمظلة الضمان وعلى أساس أجورهن الحقيقية، وذلك حفاظاً على حقوقهنّ، ولتمكين مؤسسة الضمان من تعزيز حمايتهنّ عبر تغطيتهنّ بمظلة الضمان، مؤكداً أنه من الصعب تحقيق تنمية حقيقية دون تحفيز مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي بمؤسسات القطاع الخاص المختلفة.

وأكّد أن استمرار اشتراك المرأة المؤمن عليها في الضمان الاجتماعي سواء من خلال عملها لدى جهة عمل أو من خلال الاشتراك الاختياري لحين استحقاقها الراتب التقاعدي يضمن لها مستقبلاً آمناً؛ لما يشكّله لها من حماية عند شيخوختها، أو عجزها، أو لورثتها في حال وفاتها، ويسهم في تحقيق الاستقرار الوظيفي والنفسي لها، ويعزز مكانتها داخل المجتمع، كما يشكّل حافزاً لها لرفع كفاءتها وإنتاجيّتها بما يعود عليها وعلى المجتمع بأسره بالنفع.

أخبار ذات صلة